دوري أبطال أوروباعالميةكرة قدم

ليفربول يسحق بورتو.. وصلاح يواصل ممارسة هوايته

واصل المهاجم المصري الدولي محمد صلاح ممارسة هوايته في هز الشباك وسجل هدفين ليقود فريقه ليفربول إلى فوز كبير ومهم 5-1 على مضيفه بورتو البرتغالي اليوم الثلاثاء في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وأكد ليفربول بدايته القوية في دور المجموعات للبطولة هذا الموسم حيث حقق انتصاره الثاني على التوالي ليظل متربعا بمفرده على صدارة المجموعة برصيد ست نقاط مقابل

وعاند الحظ بورتو قبل بداية المباراة حيث أصيب المدافع المخضرم بيبي خلال مرحلة الإحماء ولعب مكانه فابيو كاردوزو كما أصيب اللاعب أوتافيو وترك الملعب بعد أقل من ربع ساعة من بداية اللقاء.

وأنهى ليفربول الشوط الأول لصالحه بهدفين نظيفين سجلهما المصري الدولي محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني في الدقيقتين 18 و45 .

وفي الشوط الثاني ، أضاف ليفربول هدفا ثالثا في الدقيقة 60 بتوقيع صلاح فيما سجل الإيراني هدف حفظ ماء الوجه لبورتو في الدقيقة 74 قبل أن يحرز البديل روبرتو فيرمينو هدفين لليفربول في الدقيقتين 77 و81 .

وكان صلاح قد احتفل في مطلع الأسبوع الحالي بتسجيل هدفه رقم 100 لليفربول في الدوري الإنجليزي قبل أن يحرز اليوم الهدف الثالث له في مباراتين خاضهما مع الفريق في دور المجموعات لدوري الأبطال هذا الموسم رافعا رصيده إلى 40 هدفا أوروبيا منها 31 هدفا في دوري الأبطال من بينها 29 هدفا مع ليفربول.

وكانت المباراة اليوم أيضا أفضل استعداد لليفربول قبل المواجهة الصعبة والمهمة مع مانشستر سيتي يوم الأحد المقبل بالدوري الإنجليزي.

وفرض ليفربول سيطرة شبه تامة على مجريات اللعب في الدقائق الأولى للمباراة من خلال الاستحواذ على الكرة ولكنه فشل في ترجمة هذه السيطرة إلى أهداف.

وأبعد النيجيري زايدو سنوسي الكرة في اللحظة الأخيرة قبل محمد صلاح المندفع أمام المرمى في الدقيقة الخامسة.

ورد بورتو بهجمة سريعة في الدقيقة السابعة ولكن أليسون بيكر حارس مرمى ليفربول أمسك الكرة بثبات اثر تسديدة من الكولومبي لويس دياز.

وبمرور الدقائق العشر الأولى من المباراة ، بدأ بورتو في مبادلة ليفربول المحاولات الهجومية.

وأجرى بورتو تغييرا اضطراريا في الدقيقة 14 بنزول فابيو فيريرا بدلا من أوتافيو.

ورغم صحوة بورتو ، ظل التفوق واضحا لليفربول حتى سجل صلاح هدف التقدم للفريق في الدقيقة 18 .

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة لليفربول واختراق ناجح لكورتيس جونز من الناحية اليسرى ثم تسديدة قوية من زاوية صعبة تصدى لها الحارس وتهيأت أمام زايدو ولكن صلاح خطف الكرة من أمام المهاجم النيجيري ووضعها في المرمى قبل أن يستعيد الحارس وضعه في المرمى.

وواصل ليفربول هيمنته على مجريات اللعب في الدقائق التالية ولكن الحظ عانده في الدقيقة 25 حيث ضاعت فرصة خطيرة من دييجو جوتا أمام مرمى بورتو.

كما تصدى حارس بورتو لتسديدة خطيرة لعبها جوردان هندرسون من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 43 .

وأثمر ضغط ليفربول الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 45 بتوقيع السنغالي ساديو ماني.

وجاء الهدف اثر هجمة منظمة سريعة وتمريرة عرضية لعبها جيمس ميلنر من الناحية اليمنى لتمر من حارس المرمى وعدد من لاعبي الفريقين أمام المرمى وتصل إلى ماني الخالي تماما من الرقابة فلم يجد أدنى صعوبة في إيداع الكرة داخل المرمى.

ورغم تأخره بهدفين في الشوط الأول ، لم يستسلم بورتو لليأس وإنما حاول الضغط على ليفربول في بداية الشوط الثاني لتعديل النتيجة وإن ذهبت محاولاته هباء وظل ليفربول هو الأفضل والأكثر سيطرة على مجريات اللعب.

وتصدى حارس مرمى بورتو لثلاث فرص خطيرة من جوتا في الدقائق الأولى من الشوط الثاني حيث تصدى لتسديدتين من اللاعب في الدقيقتين 49 و54 كما تصدى بينهما لانفراد من اللاعب نفسه في الدقيقة 51 والتقط الكرة من أمام قدم اللاعب.

وأجرى بورتو تغييرين دفعة واحدة في الدقيقة 56 بنزول ويندل بورجيس وفيتور فيريرا بدلا من زايدو سنوسي وماتيوس أوريبي على الترتيب.

وأسفر ضغط ليفربول عن الهدف الثالث في الدقيقة 60 بتوقيع محمد صلاح.

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة وتمريرة سحرية من كورتيس جونز إلى صلاح الخالي من الرقابة والذي هيأ الكرة لنفسه بهدوء ثم سددها بين قدمي الحارس إلى داخل الشباك.

وحاول بورتو تحسين الصورة وشن الفريق هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 63 ومرر ويندل الكرة عرضية من الناحية اليسرى وقابلها البديل الآخر فيتور فيريرا بتسديدة مباشرة تصدى لها أليسون بيكر.

ورد ليفربول بهجمة منظمة سريعة أنهاها جوتا بتسديدة من مسافة قريبة ولكن الكرة مرت خارج القائم مباشرة.

وأجرى الألماني يورجن كلوب المدير الفني لليفربول ثلاثة تغييرا دفعة واحدة في الدقيقة 66 بنزول جو جوميز وروبرتو فيرمينو وتاكومي مينامينو بدلا من ميلنر وصلاح وماني لمنح الثلاثي بعض الراحة استعدادا لمباراة مانشستر سيتي.

وأسفرت المحاولات القليلة لبورتو عن هدف حفظ ماء الوجه للفريق بتوقيع الإيراني طارمي في الدقيقة 74 اثر تمريرة عرضية لعبها فابيو فيريرا من الناحية اليمنى وانقض عليها طارمي بضربة رأس لتستقر الكرة في المرمى.

ولكن ليفربول استغل واحدا من الأخطاء القاتلة لدفاع وحارس مرمى بورتو، وسجل الهدف الرابع في الدقيقة 77 اثر تمريرة طولية من جونز وصلت إلى فيرمينو بالقرب من خط وسط الملعب.

ولمح فيرمينو حارس بورتو متقدما خارج منطقة الجزاء فلعب الكرة زاحفة مباشرة باتجاه المرمى وفشلت محاولة الحارس في اللحاق بها لتستقر الكرة في المرمى.

ولم يكتف ليفربول بهذا بل استغل حالة الارتباك في صفوف بورتو وسجل فيرمينو الهدف الثاني له وهو الخامس لليفربول في الدقيقة 81 .

ولم يحتسب الحكم الهدف في البداية ولكنه عاد وأقره بعد مراجعة نظام حكم الفيديو المساعد (فار) للتأكد من عدم تسلل فيرمينو لينهي ليفربول المباراة فائزا بخمسة أهداف مثيرة.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى