دوري أبطال أوروباعالميةكرة قدم

ليفربول يبحث عن “معجزة” أمام برشلونة في دوري الأبطال

يحتاج يحتاج ليفربول الإنجليزي لمعجزة حقيقية من أجل التأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم هذا الأسبوع، فيما يشير التاريخ إلى أن المعجزات قد تتحقق أحيانا.

ليفربول خسر بثلاثة أهداف دون رد على ملعب برشلونة في ذهاب الدور قبل النهائي لدوري الأبطال، ويتحتم على الفريق أن يظهر بشكل مثالي على ملعب أنفيلد غدا الثلاثاء، من أجل كبح جماح برشلونة ونجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي، عبر تسجيل ثلاثة أهداف على الأقل.

وفي الوقت الذي يغيب فيه المهاجم البرازيلي روبرتو فيرمينو بسبب الإصابة، تحيط الشكوك بمشاركة الهداف المصري محمد صلاح بعد تعرضه لإصابة في الرأس خلال الفوز على نيوكاسل يونايتد.

ولكن ذكريات الموسم الماضي لازلت في الأذهان؛ عندما فاز برشلونة على ضيفه روما 4/ 1 في ذهاب دور الثمانية، قبل أن يخسر إيابا في روما بثلاثة أهداف دون رد.

كما أن ليفربول عاش نفس التجربة، ولكن بشكلها الإيجابي، عندما كان خاسرا بثلاثة أهداف دون رد أمام ميلان الإيطالي في نهائي دوري أبطال أوروبا، في 2005، ولكن المارد الإنجليزي انتفض ليفرض التعادل 3/ 3 قبل أن يحسم الفوز بركلات الجزاء الترجيحية ليتوج باللقب القاري.

الهولندي فيرجيل فان دايك مدافع ليفربول يقول: “ندرك مدى صعوبة المهمة بالنظر إلى كوكبة اللاعبين في برشلونة، والإمكانات التي أظهرها الخصم في مباراة الذهاب، لكننا أظهرنا في بعض الفترات قدرتنا على صناعة فرص خطيرة أمامهم، وأن نصعب عليهم الأمور”.

وأضاف “إنهم يحققون استفادة مضاعفة من خلال ميسي، لكننا سنحاول أن نبذل كل ما بوسعنا من أجل التأهل للنهائي”.

وقال ديان لوفرين مدافع ليفربول: “لدينا مجموعة من اللاعبين الكبار وعليهم أن يثبتوا كفاءتهم في المباريات الكبرى، وأعتقد أننا تنتظرنا مباراة كبيرة يوم الثلاثاء، لذا أتوقع واحدة من أكبر المباريات في أنفيلد”.

وأضاف “لهذا السبب نحن ليفربول، لهذا السبب ليفربول نادٍ استثنائي”.

وأشار إلى أن “نتيجة مباراة الذهاب ليست مقياسا، لقد تفوقوا (برشلونة) 3 /صفر، ولكن كرة القدم لا تعرف التوقعات خاصة في دوري أبطال أوروبا على ملعب أنفيلد”.

وأعرب لوفرين عن أمله في تعافي النجم المصري محمد صلاح من إصابته في الرأس وأن يلحق بالمباراة”.

وأكد لوفرين “لكن الشيء الأكثر أهمية هي الجماهير، أتمنى أن نحقق هدفنا، ولكننا نحتاج إلى أقصى مساندة ممكنة من جانب الجماهير”.

وقد يضطر جورجينيو فينالدوم للمشاركة في مباراة برشلونة كرأس حربة وهمي، مثلما فعل في مباراة الذهاب في ظل غياب المهاجم البرازيلي روبرتو فيرمينو بسبب الإصابة.

وقال جوريجينيو: “ستكون مهمة صعبة حقا لأننا في حاجة لتسجيل أربعة أهداف، وعدم استقبال أي أهداف أمام برشلونة، الأمر صعب للغاية ولكن ليس من المستحيلات”.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − ثمانية عشر =

إغلاق