دوري أبطال أوروباعالميةكرة قدم

ليفربول وسالزبورج.. الريدز يحتاج الفوز أو التعادل بدوري الأبطال

يدخل ليفربول مساء اليوم الثلاثاء تحديًا صعبًا يتعلق بمشواره الأوروبي، حين يحل ضيفًا على نظيره ريد بول سالزبورج النمساوي، ضمن الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات بمسابقة دوري أبطال أوروبا.

ويتصدر ليفربول ترتيب المجموعة الخامسة برصيد عشر نقاط، يليه نابولي برصيد تسع نقاط، ثم ريد بول سالزبروج في المركز الثالث برصيد سبع نقاط، ويتذيل جينك الترتيب برصيد نقطة فقط.

ويحتاج ليفربول إلى التعادل فقط، على أقل تقدير، أمام بطل النمسا للصعود للدور المقبل، ومنثم استكمال رحلة الدفاع عن لقبه الذي حققه الموسم الماضي، أنا الخسارة فتعني توديع الريدز البطولة في حال فوز نابولي.

في نسخة (2017 – 2018) من دوري الأبطال؛ وقع ليفربول في المجموعة الخامسة، ولم يضمن التأهل رسميًا بعد الوصول للمرحلة السادسة، وكان يمتلك تسع نقاط ويحتاج للتعادل على أقل تقدير أمام سبارتاك موسكو الروسي، إلا أن بطل إنجلترا حقق فوزًا عريضًا بنتيجة (7-0) ليصعد في صدارة المجموعة محققًا 12 نقطة.

وتخطى ليفربول دور المجموعات ليسحق بورتو البرتغالي (5-0) بمجموع المباراتين، ويضرب موعدًا ناريًا مع مانشستر سيتي، وتفوق في المباراتين، حيث انتهت المباراة الأولى في ملعب أنفيلد (3-0) قبل أن تحسم موقعة الإياب في الاتحاد بنتيجة (2-1).

وفي دور نصف النهائي التقى ليفربول خصمه روما الإيطالي، وحقق بطل إنجلترا فوزًا ساحقًا في الذهاب (5-2) قبل أن يفوز في الإياب (4-2).

ووصل ليفربول في النهاية إلى المشهد الختامي ليضرب موعدًا أمام ريال مدريد، إلا أن الأخير حافظ على لقبه للموسم الثالث على التوالي بالفوز (3-1).

وفي الموسم الماضي؛ كان الوضع مشابهًا، حيث لعب الليفر مباراته الأخيرة أمام نابولي في أنفيلد، في مجموعة ضمت باريس سان جيرمان ونابولي وأخيرًا سرفينا زفيزدا الصربي.

الفريق الباريسي ضمن التواجد في دور ثمن النهائي، ليترك البطاقة الأخيرة في صراع بين ليفربول ونابولي، إلا أن “الريدز” استطاع أن يخطف البطاقة الثانية بهدف جاء عن طريق النجم المصري محمد صلاح.

وصعد ليفربول برصيد تسع نقاط متساويًا مع نابولي، إلا أن فارق الأهداف جاء لصالح الفريق القادم من مدينة “ميرسيسايد”.

ووصل بطل إنجلترا إلى دور الـ16 ليفوز على بايرن ميونيخ (3-1) بمجموع المباراتين، ثم تخطى “ذئاب العاصمة” عقبة بورتو (6-1) بمجموع المباراتين ذهابًا وإيابًا.

وفي دور نصف النهائي حقق ليفربول فوزًا تاريخيًا على حساب برشلونة (4-3) بمجموع المباراتين ذهابًا وإيابًا، ثم حقق الليفر اللقب للمرة السادسة بالفوز على مواطنه توتنهام هوتسبير (2-0).

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق