الدوري الإنجليزيعالميةكرة قدم

ليفربول وتشيلسي يدينان عنصرية جماهير “الزرق” ضد صلاح

أصدر نادي ليفربول بيانا رسميا، الخميس، عبر موقعه للرد على فيديو انتشر لبعض جماهير تشيلسي، سجلت فيه بعض الهتافات العنصرية ضد محمد صلاح نجم الحُمر.

وقبل انطلاق لقاء تشيلسي وسلافيا براج، اليوم في ذهاب ربع نهائي الدوري الأوروبي، هتف بعض من جماهير الزٌرق قائلين: “صلاح مُفجر”، أو “صلاح انتحاري”.

وأشارت شبكة “سكاي سبورتس” الإنجليزية في تقرير لها إلى أن ثلاثة مشجعين تم التعرف عليهم واحتجازهم في ملعب سلافيا براج.

وقال ليفربول في بيانه: “الفيديو الذي انتشر عبر مواقع الإنترنت، والذي يعرض هتافات عنصرية ضد أحد لاعبينا خطير ومقلق”.

وأضاف “شهدنا في الموسم الجاري العديد من الإساءات العنصرية داخل إنجلترا وفي أوروبا، وفي جميع أنحاء العالم، ويجب إنهاء ذلك السلوك كليا”.

وأكمل البيان “يؤمن نادي ليفربول أن الأمر الآن مسؤولية من يتولون المناصب في السلطة للتصرف بشكل عاجل، وتحديد أي شخص يرتكب جريمة كراهية ومن ثم معاقبته”.

وشدد البيان “لا يوجد مكان لهذا السلوك في كرة القدم، وفي المجتمع كذلك، إن الجريمة من هذا النوع بها ضحايا أكثر من أي فرد تستهدفه، ويجب أن تكون هناك إجراءات حاسمة للتصدي لها”.

وأتم البيان “نعمل مع شرطة ميرسيسايد للتأكد من هوية من قام بترديد تلك الهتافات، ونعمل كذلك بشكل مباشر مع نادي تشيلسي في الأمر ذاته، ونشكرهم على إدانتهم لهذا التصرف والتزامهم بالعمل بشكل عامل لتحديد هوية أي شخص مسؤول”.

من جانبه، كان تشيلسي قد أصدر بيانا وصف فيه سلوك المشجعين الذين هتفوا ضد صلاح بالـ”مكروه”.

وأضاف بيان تشيلسي “حينما يوجد دليل واضح ضد أحد حاملي التذاكر الموسمية، أو أي شخص متورط في ذلك التصرف، سنتخذ أقوى إجراء ممكن ضدهم”.

وأتم تشيلسي بيانه “هؤلاء الأفراد يشكلون إحراجا للغالبية العظمى لجماهير تشيلسي الذين لن يتسامحوا معهم في ناديهم”.

ويلتقي ليفربول مع تشيلسي في قمة الدوري الإنجليزي، يوم الأحد المقبل، في ملعب أنفيلد في الجولة 34 من مسابقة الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − 4 =

إغلاق