الدوري الإنجليزيتحليلات 195Sportsعالميةكرة قدم

ليفربول والخطوة قبل الأخيرة نحو لقب الدوري الإنجليزي (تحليل)

يحاول نادي ليفربول قطع الخطوة قبل الأخيرة نحو التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم للمرة الأولى منذ عام 1990 بعد استئناف المسابقة عقب فترة طويلة من التوقف بفعل جائحة كورونا.

وانطلق الدوري الإنجليزي مجددا أمس الأربعاء بعد 100 يوم من التوقف بسبب الجائحة، وجاء فوز مانشستر سيتي الوصيف على ضيفه ارسنال بثلاثية بيضاء ليرجئ حسم ليفربول للقب.

ويتصدر ليفربول جدول الترتيب بفارق 22 نقطة عن سيتي قبل تسع جولات من النهاية، مما يعني أن فوزه في مباراتين فقط يمنحه اللقب المحلي التاسع عشر في تاريخه.

ويخرج ليفربول بقيادة مدربه الألماني يورجن كلوب في رحلة قصيرة يوم الأحد لملاقاة إيفرتون بملعب جوديسون بارك في مباراة بدون جمهور.

وقال جويل ماتيب مدافع ليفربول أن الفريق بأكمله لا يطيق الانتظار من أجل الانطلاق مجددا ، لكن اللعب بدون جمهور خاصة في مباريات الديربي سيكون تجربة غريبة.

وأوضح ماتيب “بإمكان الجماهير تحفيزنا، لكن علينا أن نلعب بدونهم وعلينا أن نجهز أنفسنا للقيام بالأمر بدون مشجعينا ، سيكون الوضع صعبا لكن نحاول الاستعداد لذلك”.

وأضاف “أعتقد أن الوضع غريب بالنسبة للجميع، ليس فقط المعنيين باللعبة، إنه شعور مختلف التواجد في الملعب، لكن عندما تلعب أمام الفرق القوية وتكون مضطرا للكفاح في كل أرجاء الملعب فلا يهم ما الذي يحيط بك”.

وفي الوقت الذي يبدو فيه أن لقب الدوري الإنجليزي قد حسم بالفعل لليفربول، فإن معركة التأهل للبطولات الأوروبية وتجنب الهبوط لازالت على أشدها.

ويحتل ليستر المركز الثالث بفارق خمس نقاط عن سيتي، قبل مباراته بعد غد السبت أمام واتفورد القابع فوق منطقة الخطر مباشرة في جدول الترتيب.

واستغل لاعبو فريق واتفورد وفي مقدمتهم داني ويلبيك المهاجم السابق لارسنال الفترة الماضية في تجهيز أنفسهم لاستئناف النشاط، مما منح واتفورد العديد من الخيارات في خط الهجوم.

وقال ويلبيك “أشعر بحالة جيدة، كان لزاما علينا أن نتمتع بالاحترافية خلال الفترة الماضية على قدر استطاعتنا لكي نظهر بأفضل صورة ممكنة”.

وأضاف “لقد عانيت من الإصابة ها الموسم ولم أحظ بأفضل فتراتي ، لكنه شيء وضعته خلف ظهري الآن وفقط أريد العودة لخوض المباريات والتدريب ، أشعر بأنني في حالة جيدة وجاهز للانطلاق”.

ويستهل تشيلسي صاحب المركز الرابع مشوار العودة بملاقاة مضيفه استون فيلا صاحب المركز الثاني من القاع الذي لعب مباراة أقل.

واستعاد تشيلسي جهود كريستيان بوليسيتش وروبن لوفتوس تشيك لكنه سيفتقد جورجيينيو للإيقاف.

ويخرج مانشستر يونايتد صاحب المركز الخامس غدا الجمعة لملاقاة توتنهام الذي استعاد مهاجمه وقائده هارين كين.

وقال موسى سيسوكو لاعب وسط توتنهام ان فريقه “أمامه تسع مباريات نهائية” في ظل سعيه لتعويض فارق النقاط السبع التي تفصله عن المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا.

وقال سيسوكو “ندرك الوضع ، أين نقف ، وهدفنا هو بلوغ دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، لذا علينا خوض كل مباراة على حده”.

وأضاف “الآن المباراة الأولى ستكون امام يونايتد، إنه فريق جيد، ويتقدم علينا بجدول الترتيب ، أمامنا فرصة وحيدة وهي الفوز عليهم”.

وأوضح “نتدرب بشكل جيد للغاية ، الجميع مستعد بشكل جيد ونشعر بالثقة بالنسبة لهذه المباراة الأولى”.

ويلتقي نوريتتش سيتي متذيل الترتيب، الذي يبتعد بست نقاط عن منطقة الأمان ، مع ساوثهامبتون غدا الجمعة فيما يلتقي أرسنال مع مضيفه برايتون ووست هام مع وولفرهامبتون وبورنموث مع كريستال بالاس السبت.

فيما يلتقي الأحد نيوكاسل مع شيفيلد يونايتد على أن تختتم الجولة الثلاثين يوم الاثنين بمباراة مانشستر سيتي مع بيرنلي.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق