عالميةكأس العالم لكرة القدمكرة قدممنتخبات

لوف حائر بسبب تألق لاعبي خط وسط ألمانيا قبل أمم أوروبا

يبدو أن مدرب المنتخب الألماني يواكيم لوف أمام مشكلة كبيرة يجب عليه حلها قبل نهائيات كأس أوروبا 2020 الصيف المقبل، تتمثل في اختيار نجوم خط الوسط الذين سيتم استبعادهم، ولن تكون التصفيات المؤهلة إلى مونديال قطر 2022 حيث يخوض الـ”مانشافت” مباراته الثانية الأحد أمام رومانيا ضمن المجموعة العاشرة، إلا تعقيداً في اتخاذ هذا القرار.

ذلك لأن محور الوسط الألماني المكون من يوزوا كيميش، ليون جوريتسكا، إيلكاي جوندوجان وكاي هافيرتس تألق في الجولة الأولى من تلك التصفيات حينما فازت الماكينات 3-0 على أيسلندا يوم الخميس في دويسبورج.

كان ذلك الرباعي عمود العرض المثير أمام أيسلندا، في مباراة عوض فيها الألمان نوعاً ما عن الهزيمة التاريخية المذلة 0-6 أمام إسبانيا في نوفمبر الماضي بدوري الأمم.

لكن لوف يمتلك خيارات أخرى في منتصف الملعب. فقد غاب النجم توني كروس، الذي عادة ما يكون ضمن التشكيلة الأساسية، بسبب إصابة في الفخذ. وكان يوناس هوفمان ضمن الفريق أيضاً، لكنه الآن يقبع في الحجر الصحي بعد ثبوت إصابته بكورونا.

ومن أجل وداع جميل للمنتخب في كأس أوروبا، الذي سيكون آخر محطات لوف مع المانشافت، فتح المدرب الباب أمام عودة نجم بايرن ميونيخ المخضرم توماس مولر.

ويسعى لوف إلى تحقيق العلامة الكاملة في مبارياته الثلاث الافتتاحية في التصفيات، مع مباراة خارج أرضه مع رومانيا غدا الأحد، ثم لقاء مقدونيا الشمالية يوم الأربعا، وبالفعل كانت له انطلاقة صحيحة أمام أيسلندا.

لكن عندما يعود كروس، سيجد لوف نفسه أمام معضلة الاختيار، خصوصاً وأنه اعتبر سابقاً أنه لا يجب على كروس أن يخشى فقدان مكانه لأنه “لاعب من الطراز العالمي”.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى