الدوري الإنجليزيتحليلات 195Sportsعالميةكرة قدم

لامبارد وتيري.. صديقان في صراع على مقعد بدوري كامل العدد

عندما يلتقي فريقا أستون فيلا وديربي كاونتي بعد غدا الاثنين في نهائي ملحق الصعود للدرجة الممتازة بالدوري الإنجليزي لكرة القدم ، ستراقب جماهير فريق تشيلسي هذه المواجهة بشغف كبير حيث يقف على الخطوط اثنان من أبرز نجوم الفريق على مدار تاريخه.

ويصطدم فرانك لامبارد بزميله السابق جون تيري على بطاقة الصعود لدوري الدرجة الممتازة علما بأن نورويتش سيتي وشيفيلد يونايتد حجزا البطاقتين الأولى والثانية من دوري الدرجة الأولى (دوري البطولة الإنجليزية) إلى دوري الدرجة الممتازة.

وخلال فترة لعبهما سويا في تشيلسي على مدار 13 عاما ، حصد لامبارد وتيري العديد من الألقاب حيث توجا سويا بلقب الدوري الإنجليزي ثلاث مرات ولقب كأس إنجلترا أربع مرات ولقب كأس رابطة الأندية المحترفة بإنجلترا مرتين كما فازا سويا بلقب دوري أبطال أوروبا في موسم 2011 / 2012 ولقب الدوري الأوروبي في الموسم التالي.

كما صال وجال اللاعبان سويا في صفوف المنتخب الإنجليزي لسنوات.

ولكن أسطورتي تشيلسي سيقفان أمام بعضهما وجها لوجه خلال المباراة بين أستون فيلا وديربي كاونتي بعد غد، وهي واحدة من أهم المباريات في الموسم الحالي والتي تقام على استاد “ويمبلي” العريق وفي حضور نحو 80 ألف مشجع.

ويشغل لامبارد حاليا منصب المدير الفني لديربي كاونتي فيما يعمل جون تيري مدربا مساعدا للمدير الفني دان سميث في أستون فيلا.

وقال لامبارد : “خضت مباريات نهائية من قبل ، وسنحت لي الفرصة أحيانا… لا أريد أن يعاني لاعبو فريقي من الإخفاق”.

وكان لامبارد خسر مع تشيلسي أمام مانشستر يونايتد في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2008 بسبب إخفاق جون تيري في تسديد ركلة ترجيح.

كما يدرك تيري مدى شعور الخسارة في نهائي ملحق الصعود حيث مر بهذه التجربة في الموسم الماضي، عندما خسر في نهاية مسيرته كلاعب مع أستون فيلا أمام فولهام في ملحق الصعود أيضا.

ومن الناحية النظرية ، يبدو أستون فيلا هو المرشح الأقوى في مباراة الفريقين بعد غد حيث فاز على ديربي كاونتي 3/ صفر و4/ صفر في مباراتيهما بدوري البطولة الإنجليزية بالموسم الحالي.

ولكن الفوز الذي حققه ديربي كاونتي على منافسه التقليدي العنيد ليدز يونايتد 4 / 2 في الدور قبل النهائي لملحق الصعود منح الفريق دفعة معنوية هائلة وأملا كبيرا في الصعود على حساب أستون فيلا لاسيما وأن ليدز كان مرشحا بقوة للصعود.

وأكد لامبارد (40 عاما) أنه يفتخر بالصعود لنهائي دورة الصعود ، وأضاف : “الآن ، نريد اتخاذ خطوة جديدة”.

وإذا انتزع لامبارد بطاقة الصعود للدوري الممتاز في أول موسم له كمدير فني للفريق ، سيكون نجاحا كبيرا له وسيصبح مرشحا لمهام أكبر.

ورددت بعض التقارير أن لامبارد مرشح لتدريب تشيلسي ولكن ربما يكون الوقت لا يزال مبكرا على توليه هذه المسؤولية.

كما تردد نفس الشيء عن تيري (38 عاما) لكن المرجح أن القائد السابق لتشيلسي سيتولى منصب المدير الفني لفريق آخر في دوري البطولة الإنجليزية الموسم المقبل قبل البحث عن دور له في دوري الدرجة الممتازة. وذكرت بعض وسائل الإعلام البريطانية أنه يتفاوض مع ميدلسبروه.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان − 1 =

إغلاق