عالميةكرة قدم

لاعبة الكاميرون تبصق على منافستها الإنجليزية في كأس العالم

تواجه الكاميرون تحقيقا محتملا، وربما إجراءات تأديبية، من سلطات كرة القدم بعد سلسلة من الأحداث خلال الهزيمة 3-صفر من إنجلترا في دور 16 بكأس العالم للسيدات، أمس الأحد.

واعترضت لاعبات الكاميرون بشدة على قرارات التحكيم، وتوقف اللعب، مرتين وبدا أن الفريق في طريقه للانسحاب من المباراة.

وتضمنت المباراة المتوترة واقعة بصق مدافعة الكاميرون أوجستين إيجانجي على ذراع مهاجمة إنجلترا توني دوجان.

وعلى الأرجح ستفتح اللجنة التأديبية بالاتحاد الدولي (الفيفا) تحقيقا بعد مراجعة لقطات من المباراة، بينما قالت إيشا جوهانسن رئيسة لجنة الكرة النسائية في الاتحاد الأفريقي للعبة إن مؤسستها ستحقق في الأحداث.

وأضافت جوهانسن، وهي رئيسة اتحاد سيراليون لكرة القدم أيضا: “بينما نفتخر بفرقنا الأفريقية المشاركة في كأس العالم للسيدات عكست مباراة الكاميرون وإنجلترا أمس صورة سيئة ليس فقط للمرأة الأفريقية بل للكرة الأفريقية بشكل عام”.

وتابعت: “سيتم النظر في هذه التصرفات والتعامل معها بالشكل المناسب”.

وانتقد فيل نيفيل، مدرب إنجلترا، بقوة تصرفات الفريق المنافس، وقال: “شعرت بالخزي تماما بسبب ما قام به المنافس. إذا كان هذا فريقي لرفضت أن تمثل هؤلاء اللاعبات إنجلترا مجددا. هذه المشاهد تنتشر حول العالم وعندما ترى اللاعبات الصغيرات هذه التصرفات فهذا ليس جيدا”.

وهاجم مدرب الكاميرون ألين دجيمفا حكم اللقاء، واتهمه بعد الهزيمة بأنه “أجهض العدالة”.

أحدث المباراة

توقفت مباراة إنجلترا والكاميرون في كأس العالم للسيدات لأكثر من مرة، بسبب اللجوء إلى تقنية حكم الفيديو المساعد (الفار)، فيما انخرطت لاعبات من المنتخب الأفريقي في موجة بكاء بعد شعورهن بالظلم، بحسب “سكاي نيوز”.

وبلغ منتخب إنجلترا ربع نهائي مونديال السيدات الذي تستضيفه فرنسا، بفوزه السهل على الكاميرون 3- صفر، أمس الأحد.

وسجلت ستيف هاوتون وإيلين وايت وأليكس جرينوود الأهداف الثلاثة.

وتميزت المباراة باللجوء إلى تقنية “الفار” مرات عدة، الأولى لمنح الهدف الثاني لإنجلترا، ثم مرة جديدة لرفض هدف كاميروني (48)، حتى إن لاعبات المنتخب الكاميروني رفضن متابعة اللعب لفترة وجيزة بسبب هذه القرارات.

وستلتقي سيدات إنجلترا بنظيراتهن النرويجيات، الخميس المقبل، في ربع النهائي، بعد أن تخطى المنتخب الأخير منافسه الأسترالي بركلات الترجيح، السبت.

والفوز هو الرابع لمنتخب إنجلترا الذي يشرف على تدريبه لاعب مانشستر يونايتد السابق فيل نيفيل، بعد 3 انتصارات في دور المجموعات على إسكتلندا والأرجنتين واليابان وصيفة عام 2015.

وتقدمت إنجلترا عندما احتسب الحكم مخالفة داخل منطقة جزاء الكاميرون، فقرر منح الإنجليزيات ركلة حرة غير مباشرة لعبتها توني دوغان باتجاه هاوتون، لتتابعها الأخيرة داخل الشباك.

وفي الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، أضاف منتخب إنجلترا الهدف الثاني عبر قائدته وايت، لكنه ألغي بداعي التسلل قبل أن يتم اللجوء إلى تقنية الفيديو، ليتقرر بعدها احتسابه وسط احتجاج لاعبات الكاميرون اللاتي توقفن عن متابعة اللعب لنحو دقيقتين.

وحسمت جرينوود النتيجة نهائيًا لصالح إنجلترا بتسجيلها الهدف الثالث، مستغلة ركلة ركنية من دوغان (58).​

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − 3 =

إغلاق