دورة الألعاب الأولمبية

لاعبة التنس سيجموند مصدومة من حالة القرية الأولمبية

قضت لاعبة التنس الألمانية لورا سيجموند ليلتها الأولى في القرية الأولمبية، قبل المشاركة في أولمبياد طوكيو، واعترفت بأنها صدمت من التغييرات التي طرأت في ظل فيروس كورونا.

وقالت سيجموند اليوم الأربعاء: “أشعر بالدهشة إزاء مدى التقشف. دائما ما يكون هناك تقشف. لكن الأجواء هنا تكاد تكون ضحلة.”

وتقيم سيجموند (33 عاما) في وحدة سكنية مشاركة مع مواطنتيها لاعبتي التنس أنا لينا فريدسام ومونا بارثيل.

وقالت سيجموند إنه يمكن رؤية المسامير في الجدران التي لم يلصق عليها “ورق حائط على الإطلاق” وإن القرية “ليس بها شيء من العشب، وإنما وضعوا سجادة خضراء بالخارج.”

ومن جانبه، قال راينر شوتلر مدرب الفريق الألماني لبطولة كاس الاتحاد لفرق تنس السيدات، إنه يجب تقبل المنشآت على حالتها، مضيفا: “نحن في الأولمبياد، وكم تكون هذه الأوقات مدهشة.”

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى