عالميةكرة قدم

كولومبيا إلى ربع نهائي كوبا أمريكا بهدف متأخر في قطر

تأهل منتخب كولومبيا إلى الدور ربع النهائي من مسابقة كوبا أمريكا 2019 المقامة في البرازيل، بفوزه المتأخر على نظيره القطري بطل آسيا 1-صفر، الأربعاء.

وباتت كولومبيا أول منتخب يحجز بطاقته إلى الأدوار الإقصائية بعدما حقق انتصاره الثاني تواليا، بعد فوزه في المرحلة الأولى على منتخب الأرجنتين 2-صفر.

ورفع رجال المدرب البرتغالي كارلوس كيروش رصيدهم إلى 6 نقاط من مباراتين، فيما تجمد رصيد المنتخب القطري عند نقطة من تعادل وخسارة.

ويدين المنتخب الكولومبي حامل اللقب عام 2001 بالفوز المستحق إلى مهاجم أتالانتا الإيطالي دوفان زاباتا، الذي نجح في اختراق الدفاع القطري المتكتل في الدقيقة 85 من عمر المباراة، برأسية استقرت في شباك الحارس سعد الشيب.

ويحتاج المنتخب القطري، الذي يستضيف مونديال 2022، للفوز في مباراته الأخيرة على منتخب الأرجنتين في حال أراد التأهل إلى الدور التالي عن المجموعة الثانية، بعدما كان قلب في مباراته الأولى تأخره بهدفين أمام الباراجواي إلى تعادل 2-2.

وقال زاباتا، الذي سجل هدفه الثاني في المسابقة: “كان الأمر صعبا، ولكننا صبرنا وسجلنا هدف الفوز. كان الفوز في غاية الأهمية ونحن سعداء”.

وتابع مشيرا إلى عدم استسهال بلاده مباراتها الأخيرة أمام الباراجواي، الأحد: “نأمل في أفضل نهاية لمباريات دور المجموعات”.

ودفع المدرب كيروش بزاباتا في خط الهجوم بدلا من النجم راداميل فالكاو.

وأضاف قائد التشكيلة خاميس رودريجيز: “نحن على الطريق الصحيح. عندما يكون لديك فالكاو ودوفان في التشكيلة، فمن البديهي التسجيل”.

وافتتح المنتخب الكولومبي التسجيل بعد 6 دقائق من صافرة البداية، غير أن الحكم ألغى رأسية اللاعب روجر مارتينيز بداعي التسلل.

وكاد خاميس يفتتح التسجيل في الدقيقة 13 بتمريرة من مارتينيز، ولكن ضاعت ضربته الرأسية على المرمى القطري.

وبدوره حاول جناح يوفنتوس الإيطالي خوان كوادرادو اختراق الدفاع القطري من تسديدة من 25 ياردة، ولكن أفضل حارس في آسيا الشيب كان لها بالمرصاد.

في الشوط الثاني احتسب الحكم ركلة جزاء لكولومبيا إثر لمسة يد على عبد العزيز حاتم، غير أن الإعادة عبر تقنية المساعدة بالفيديو “في آيه آر” أثبتت عدم أحقية قرار الحكم، ومنع المنتخب الأميركي الجنوبي من فرصة محققة.

ومرر خاميس كرة إلى مارتينيز داخل منطقة الجزاء القطرية، لكن الأخير سدد مباشرة نحو الحارس.

ومع توالي الدقائق اكتسب المنتخب القطري الثقة وخرج من منطقته مهددا الحارس الكولومبي دافيد أوسبينا مرتين، بداية عبر حاتم ثم أكرم عفيف.

ودفع المدرب كيروش بمهاجمه فالكاو بدلا من كوادرادو، ومرة أخرى تصدى الشيب لمحاولة من مارتينيز.

وبينما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة أرسل خاميس كرة عرضية طويلة إلى داخل المنطقة، حولها زاباتا رأسية طويلة داخل الشباك برغم ارتقاء الشيب لها.

وختم زاباتا وهو يحتفل بالفوز والتأهل إلى الدور التالي مع زميله فالكاو: “لقد قالوا إنه لا يمكننا أن نلعب سويا أنا مع فالكاو، ولكن برهنا أنه بإمكاننا أن نلعب مع مهاجمين”.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة + 16 =

إغلاق