سباق سيارات

كوبتسا: استعدادي لجولة أستراليا لا يتعدى 20% فقط

روبرت كوبتسا، سائق ويليامز، يرى أنه مستعد بنسبة “20 بالمئة” فقط لسباق ملبورن الافتتاحي لموسم 2019 في بطولة الفورمولا واحد.

عاد كوبتسا إلى سباقات الفئة الملكة بعد فترة طويلة قضاها خارج أسوارها نتيجة عواقب إصابة خطيرة في الراليات أقصته من المشاركة في البطولة عام 2011.

لكن تحضيرات ويليامز من أجل الموسم المقبل عانت من التأخير، نظراً لعدم جهوزية سيارة “أف.دبليو42” في الوقت الملائم، حيث أنهى فريق غروف التجارب الشتوية في برشلونة بالمركز الأخير لناحيتَي اللفات المقطوعة وأزمنة اللفات.

وتمكن كوبتسا من إكمال 268 لفة ـ أقل من أي سائق آخر لموسم 2019 ـ خلال أيامه الثلاثة على متن السيارة خلال التجارب في برشلونة.

وقال البولندي: “ذلك هو الواقع، لا يمكنني تغييره. عليّ التأكد من القيام بكل شيء بالطريقة الصحيحة، من جهتي”.

وأكمل: “العودة إلى السباقات بعد غياب ثمانية مواسم، ربما بتّ أعلم الآن 20 بالمئة من مجمل ما يجب عليّ تعلمه قبل انطلاقة الموسم في أستراليا”.

وأضاف: “الباقي ما زال مجهولاً. لم أكمل أكثر من 15 لفة ضمن محاكاة المسافات الطويلة”.

وتابع: “هناك الكثير من علامات الاستفهام. لكن هذا هو الواقع ولا يمكننا تغييره”.

كوبتسا بشكل خاصّ كان محبطاً من كيفية انتهاء برنامج المشاركة في التجارب الشتوية وذلك عقب عدم توافر قطع الغيار الأمر الذي حدّد من طلعات ويليامز على المسار في اليوم الأخير.

وجاء ذلك كأمر محبط له بعد أن خاض يوماً جيداً الأربعاء السابق والذي وصفه “بأحد أفضل فترات قيادته لسيارة ويليامز”.

فقال: “آخر مرة قدتُ فيها السيارة وخامرني شعور جيد كانت  بعد ظهر يوم الأربعاء، الطلعة الأولى، عندما تفاجأت بقدرات السيارة، لقد كانت تلك مفاجأة لطيفة”.

وأكمل: “لذا، خرجتُ مع الكثير من الثقة، لكن منذ ذلك الحين اختفت تلك الثقة، نظراً لأن السيارة لم تكن بحالة صحيحة”.

وحين سُئِل حيال الأهداف الواقعية لسباق أستراليا الافتتاحي، أجاب كوبتسا: “بادئ ذي بدء، علينا التأكد من قدرة السيارة على البقاء قطعة واحدة!”.

وأكمل: “لأن الحقيقة هي أن مشاركتي الحقيقية في التجارب انتهت من بعد ظهر يوم الأربعاء”.

وتابع: “البقية، من الأفضل لي نسيان ما قدته وما شعرتُ به حينها”.

من جهته، أشار جورج راسل إلى أن سيارة “أف.دبليو42” قد أحرزت “خطوة كبيرة” منذ بداية تجارب برشلونة، لكن كوبتسا لا يبدو واثقاً حيال ذلك.

وقال: “هناك بعض الأمور الإيجابية، لكن من الصعب القول أننا نتقدم إلى الأمام بينما نحن نراوح في مكاننا حقيقةً، أو نسير بالسيارة من دون الإعدادات الصحيحة”.

وحين سُئِل إن كان ويليامز ستعتبر مشاركتها في الجولة الافتتاحية كامتدادٍ للتجارب التي لم تكملها كما يجب، بدلاً من المشاركة الفعلية كسباق، أجاب كوبتسا: “للأسف، أعتقد ذلك”.

الوسوم
مواد ذات صلة

سارة الشلقاني

كاتبة صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار التنس وسباقات السيارات والدراجات.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق