الدوري المصريعربيةكرة قدم

كهربا تحت طوع الأهلي.. والزمالك يرد بالتفاوض مع جمعة وسمير

أصبح الطريق ممهدًا أمام محمود عبد المنعم كهربا، جناح أفيس البرتغالي، للانتقال إلى الأهلي في يناير المقبل.

وعقد كهربا جلسة طويلة مع أحد مسئولي الأهلي يومي الثلاثاء والأربعاء، للاتفاق على التفاصيل النهائية من أجل انتقاله للقلعة الحمراء.

ونجح مسئولو الأهلي في الاتفاق مع كهربا، وحصلوا على توقيع مبدئي من الاعب، بعد الاستقرار على جميع الأمور المتعلقة بالصفقة، والتي شهدت خلافاً كبيراً في البداية.

ووافق كهربا على 10 ملايين جنيه سنويًا، بعد أن كان يطلب 20 مليونًا، ووقع بالفعل على عقد مدته 4 مواسم ونصف الموسم، بداية من يناير المقبل.

وسيتم تفعيل التعاقد بعد أن يسدد الأهلى قرابة 5 ملايين جنيه هي قيمة الشرط الجزائي فى عقد كهربا مع النادي البرتغالي.

واستعانت إدارة الأهلي بالشئون القانونية بالنادي، فضلاً عن خبير لوائح دولي، للتأكد من الموقف القانوني المتعلق بانتقال اللاعب، خاصة مع تهديدات الزمالك بتصعيد الموقف حال انتقال اللاعب للفريق الأحمر.

الزمالك يرد

وأمام هذا الموقف لم يجد مسئولو الزمالك سوى الرد، خاصة أنهم يحملون الإدارة الحمراء مسئولية هروب كهربا، والاحتراف في أوروبا ما هو إلا “ترانزيت” ثم يعود للأهلي.

وقبل أزمة كهربا كانت إدارة الزمالك قد تفاوضت مع عبد الله السعيد، ما جعل اللاعب يرفض الاستمرار في القلعة الحمراء، ومن ثم صوّب الأهلي سهامه تجاه كهربا للرد على ميت عقبة، وفي النهاية لم يلعب السعيد للقلعة البيضاء.

وفتح مسئولو الزمالك أكثر من خط للتفاوض مع لاعبي الأهلي، متجهين إلى الثلاثي صالح جمعة وسعد سمير وحسين السيد.

ويبذل مسئولو الزمالك جهودًا لإقناع صالح جمعة، شقيق عبد الله جمعة ظهير البيض، من أجل ضمه، واستغلال خروج اللاعب من حسابات رينيه فايلر مدرب الأهلي.

كما يحاولون التعاقد مع سعد سمير لتدعيم خط الدفاع بوصفه صاحب خبرات كبيرة، لكنه عائد من الإصابة ولم يحصل بعد على فرصة للمشاركة.

وأخيرًا يسعى مسئولو الزمالك إلى استغلال خروج حسين السيد من حسابات الجهاز الفني للأهلي، واعتماده على الثنائي علي معلول ومحمود وحيد، من إجل إقناع اللاعب بالتوقيع لميت عقبة.

الوسوم
مواد ذات صلة

سيد أبو ليلة

عضو نقابة الصحفيين المصريين، ومحرر بعدة صحف، متخصص في أخبار الزمالك بموقع "195 سبورتس" الرياضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق