تنس

كفيتوفا بعد لقب “قطر المفتوحة” لغريمتها: آسفة للمرة الثانية

حققت التشيكية بترا كفيتوفا المصنفة رابعة لقبها الثاني في دورة قطر المفتوحة للسيدات (500 نقطة)، بفوزها على الإسبانية غاربيني موغوروزا بسهولة 6-1 و6-2 السبت في إعادة لنهائي العام 2018.

وعوّضت كفيتوفا المتوجة بلقب ويمبلدون عامي 2011 و2014 خيبة خسارة نهائي العام الماضي أمام البيلاروسية أرينا سابالنكا، وذلك بعد تأهلها الأخير.

وفشلت موغوروزا المصنفة 16 عالميًا في الثأر من خصمتها (العاشرة عالميًا) التي أسقطتها منذ سنتين في نهائي الدورة ذاتها.

وقالت كفيتوفا (30 عامًا) بعد الفوز “أشعر قليلا وكأني في منزلي” في هذه الدورة.

وتابعت “كان مشوارًا جميلا في ظروف صعبة” في إشارة الى الرياح القوية، قبل ان تلتفت الى موغوروزا وتتوجه إليها “أنا آسفة للمرة الثانية، آمل أن نلتقي في مكان آخر”.

وكانت كفيتوفا بلغت النهائي بعد تفوقها في المربع الاخير على الاميركية جيسيكا بيغولا الجمعة، فيما استفادت موغوروزا من يوم راحة بعد انسحاب البيلاروسية فيكتوريا ازارنكا قبل مواجهتهما بسبب آلام في الظهر.

وقالت موغوروزا (27 عامًا) إن “كل يوم هو مباراة جديدة، هنيئًا لبترا في ظل هذه الظروف، لقد خطفت اللقب مني للمرة الثانية. أتوق للعودة العام المقبل”.

واضطرت الإسبانية لمتابعة تعليمات مدربها عبر تطبيق “زووم” بعد إصابته بفيروس كورونا عند وصوله الى الدوحة.

ولم تحتج كفيتوفا لأكثر من ساعة وثلاث دقائق للقضاء على خصمتها حاملة لقبين في بطولات الغراند سلام، لتتوج بلقبها الثامن والعشرين في مسيرتها الاحترافية والاول منذ قرابة العامين وتحديدًا منذ دورة شتوتغارت الالمانية عام 2019.

وكانت هذه المباراة رقم 20 التي تفوز بها كفيتوفا في مشاركاتها في الدورة، حيث تتفوق عليها فقط كل من الروسية سفيتلانا كوزنيتسوفا والدنماركية كارولاين فوزنياكي.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى