تحليلات 195Sportsدوري أبطال أفريقياعالميةكرة قدم

كبرياء الترجي ومازيمبي مهدد بسبب الزمالك والرجاء

شهد أمس مباراتين من العيار الثقيل، في ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا، جمعتا الزمالك مع الترجي من جانب، والرجاء البيضاوي مع مازيمبي من جانب آخر.

ورغم أن الترشيحات كانت تصب في صالح الترجي، حامل اللقب في آخر نسختين، ومازيمبي الفريق الأبرز في السنوات الأخيرة، إلا أن الزمالك والرجاء خالفا التوقعات، حيث جرح الزمالك والرجاء كبرياء الفريقين التونسي والكونغولي، وحسما مباراتي الذهاب، قبل أن تكتمل الصورة في الإياب في تونس والكونغو.

واستمتع 30 ألف مشجع في ستاد القاهرة بمباراة الزمالك أمام الترجي، بعد أيام قليلة من مواجهة الفريقين في كأس السوبر الأفريقي، التي انتهت بفوز “الأبيض” 3-1 وتتويجه باللقب.

مباراة أمس شهدت أفضلية كبيرة للضيوف حتى الدقيقة 27 من الشوط الأول، وكاد الترجي يهز الشباك بعد مرور 10 ثوانٍ فقط، وأظهر رغبة كبيرة في تعويض خسارة السوبر، وترجم ذلك بإحراز هدف عبد الرؤوف بن غيث، بعد ذلك انتفض الزمالك، وأحرز المغربي محمد أوناجم هدفاً رائعاً أعاد فريقه إلى المباراة في الدقيقة 31، وفي الشوط الثاني أضاف المغربي الآخر أشرف بنشرقي الهدف الثاني في الدقيقة 71، ثم حصل الأبيض على ركلة جزاء، وعزز تقدمه بالهدف الثالث عن طريق محمود علاء، ليضع قدماً في نصف النهائي.

الرجاء ومازيمبي
الرجاء ومازيمبي

الرجاء ومازيمبي

وفي المباراة الثانية قدم الرجاء المغربي مباراة رائعة وسط حضور جماهيري غفير في ستاد محمد الخامس، ولم يصمد مازيمبي كثيراً أمام الحماس الكبير من عشاق “الأخضر”، ليحرز صاحب الأرض الهدف الأول بعد 6 دقائق عن طريق مالاندو نجيتا.

ورغم أن نجيتا رفض الاحتفال بهدفه (كان يلعب لمازيمبي) واكتفى برفع يديه لتحية جماهير الرجاء التي هتفت باسمه، إلا أن الضيوف تأثروا كثيراً بصدمة الهدف الأول، ولم يتمكنوا من تهديد مرمى الفريق المغربي.

وفي الوقت الذي اكتسب فيه مازيمبي بعض الثقة للعودة لأجواء المباراة، استفاد الرجاء من خبرة المدافع بدر بانون، في الوقت الحاسم، عندما أضاف الهدف الثاني برأسه، مستغلاً كرة رائعة من محسن متولي، ليصبح الفريق المغربي على أبواب التأهل إلى نصف النهائي.

الوسوم
مواد ذات صلة

أيمن فؤاد

صحافي بموقع "195 سبورتس" متخصص في تغطية أخبار دوريات دول المغرب العربي.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق