الدوري المصريسوق الانتقالاتكرة قدممباريات اليوم
أخر الأخبار

كالديرون المرشح لتدريب الزمالك.. صاحب إنجازات في السعودية وهبط في إسبانيا

ينوي نادي الزمالك التعاقد مع مدرب أجنبي جديد خلفًا للراحل الفرنسي باتريس كارتيرون، وكما أعلن مرتضي منصور رئيس الزمالك عن تحديد 4 مرشحين سيتم الإستقرار على أحدهم، وهم البرتغالي فييرا، السويسري كريستيان جروس، البرتغالي باتشيكو والأرجنتيني كالديرون.

ويستعرض معكم 195 سبورتس السيرة الذاتية للأرجنتيني كالديرون المدير المحتمل لقيادة الأبيض:-

جابريل هامبريتو كالديرون، صاحب الجنسية الأرجنتينية الذي أعلن إعتزاله كرة القدم موسم 94 ليتجه إلى العمل الرياضي في بادئ الأمر، ثم يستقر على دخول التدريب في موسم 97 مع فريق كاين في فرنسا.

ولكن تظل فترة عمله في المملكة العربية السعودية هي الأفضل في مسيرته من حيث النجاحات التي حققها الأرجنتيني.

السعودية وكأس العالم بلاهزيمة

أعلن الاتحاد السعودي عن تقديم كالديرون كمديرًا فنيًا للمنتخب السعودي، وقاد مركب الأخضر للصعود إلى كأس العالم ولكن الإنجاز كان في الصعود دون هزيمة واحدة في التصفيات.

ولكن القدر لم يكن في صفه ولم يقودهم في المونديال بسبب إقالته عقب خسارته من منتخب العراق عام 2005 في بطولة غرب آسيا، لتنتهي قصة الأرجنتيني مع المنتخب السعودي.

درب منتخب عمان عام 2007 وتأهل معهم لكأس آسيا ولكنه خرج سريعًا من دور المجموعات ويرحل عن المنتخب.

الاتحاد والدوري وضياع آسيا

وبعد غيابه عن السعودية لمدة 3 أعوام، عاد مجددًا لقيادة اتحاد جدة ليحصد معهم الدوري السعودي، ويصعد إلى نهائي دوري أبطال آسيا عام 2009 ولكنه خسر النهائي.

الهلال ودوري اللاهزيمة

بعد إقالته من تدريب الاتحاد تولي مسؤولية الهلال عام 2010 ليفوز معهم بالدوري دون هزيمة واحدة، وكذلك فاز بكأس ولي العهد، ولكن الفريق دخل في مرحلة عدم ثبات المستوي وخرج من دوري أبطال آسيا قبل أن يعلن إقالته.

إنجاز انتهى بإذلال

وتولي تدريب بني ياس الإماراتي عام 2011 وتأهل إلى نهائي الكأس ولكنه خسر، وقاد الفريق إلى دور ال16 من بطولة آسيا لأول مرة في تاريخ السماوي ولكنه خسر بسباعية أمام الهلال كانت السبب في الإطاحة به.

وتولي منتخب البحرين عام 2013 ولم يقدم أي شئ يذكر حتي رحل عام 2014.

هبوط إسباني

تولى تدريب فريق ريال بيتيس الإسباني عام 2014 وهو في المركز الأخير ولكنه لم ينجح في إبقاء الفريق في الدوري الدرجة الأولى ليهبط معهم للدرجة الأدنى ومن ثم يعلن النادي إنهاء العلاقة مع المدرب.

وعاد إلى الإمارات لتدريب فريق الوصل عام 2014 ولكنه لم يحقق أي بطولة وخرج بتصريح عقب الرحيل “أعلم أني لم أحقق ألقابًا مع الوصل ولكن أشكر الجمهور واللاعبين“.

ومن ثم قاد فريق قطر القطري عام 2017 ليقود الفريق لفوز وحيد من أصل 8 لقاءات لتتم إقالته.

وأخر تجاربه كانت رفقة برسبوليس الإيراني ولم تدم طويلًا حيث رحل بعد 5 أشهر.

هل يستطيع راقص التانجو حال التعاقد معه تحقيق حلم جماهير الأبيض برفع دوري أبطال إفريقيا للمرة السادسة؟

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى