أمم أوروباتحليلات وحوارات

كأس أوروبا: بولندا لتكرار مشوار 2016 في مجموعة تضم إسبانيا

تبحث بولندا عن تكرار مشوارها الناجح الأخير في كأس أوروبا لكرة القدم عندما بلغت ربع نهائي نسخة 2016 في فرنسا للمرة الأولى في تاريخها، مدجّجة بأفضل لاعب في العالم روبرت ليفاندوفسكي.

في مشاركتها الثالثة في 2016، بعد خروج من دور المجموعات في باكورة مشاركاتها عام 2008 مع المدرب الهولندي ليو بينهاكر ثم في 2012، تساوت بولندا مع ألمانيا في صدارة المجموعة، ثم خاضت حصتين من ركلات الترجيح في الأدوار الاقصائية، الأولى ابتسمت لها ضد سويسرا والثانية عاندتها ضد برتغال كريستيانو رونالدو التي توجت باللقب لاحقاً.

تخوض رحلتها المقبلة في البطولة القارية تحت إشراف المدرب الدائم الترحال باولو سوزا الذي عين بدلا من يرزي برزنتشيك بعد الخسارة مرتين ضد إيطاليا وهولندا في دوري الأمم الأوروبية في كانون الثاني/يناير الماضي.

وكان برزنتشيك قد حل بدوره بدلا من آدم نافالكا بعد الخروج من الدور الأول لكأس العالم في روسيا عام 2018.
وخسرت بولندا في الدور الاول للمونديال أمام السنغال 1-2 وأمام كولومبيا صفر-3، وحققت الفوز في المباراة الثالثة على اليابان 1-صفر.

وإلى نجمها الخارق ليفاندوفسكي صاحب الأرقام القياسية الرائعة مع فريقه بايرن ميونيخ بطل ألمانيا، تعوّل بولندا على لاعب وسط نابولي الإيطالي بيوتر جيلينسكي وماتيوس كليخ المتالق في الموسم المنصرم في وسط ليدز يونايتد الإنجليزي، بالإضافة إلى حارس يوفنتوس الإيطالي فويتشيخ شتشيزني.

لكن بولندا تفتقد للمهاجم كريستوف بيونتيك الذي خضع لجراجة في كاحله.

وكان ليفاندوفسكي قد حطم الموسم المنصرم رقما قياسيا رائعا لغيرد مولر صمد 49 عاماً، بتسجيله 41 هدفا في موسم واحد لفريقه البافاري في البوندسليغا.

ويُعدّ ليفاندوفسكي من أبرز المرشحين لنيل الكرة الذهبية التي حجبتها مجلة فرانس فوتبول الموسم الماضي بسبب فيروس كورونا.

لكن برغم تسجيل المهاجم المخضرم 66 هدفا دوليا في 118 مباراة مع بولندا، لا يزال سجله متواضعا في البطولة القارية، فسجّل مرة يتيمة على أرضه في 2012 وفي 2016.

ويتوق أنصار المنتخب البولندي إلى استعادة أمجاد الجيل الذهبي الذي حقق انجازات تاريخية من خلال تتويجه بالذهب الأولمبي عام 1972 في ميونيخ وفضية أولمبياد 1976 في مونتريال والمركز الثالث في مونديالي 1974 في ألمانيا الغربية و1982 في إسبانيا.

وحققت بولندا مشوارا ناجحا في التصفيات بتصدّرها مجموعة تضم النمسا ومقدونيا الشمالية وسلوفينيا بسهولة. في مبارياتها الاعدادية لكأس أوروبا، تعادلت مع روسيا وتواجه الاثنين إيسلندا.

وتلعب بولندا في مجموعة مقبولة تضم إسبانيا والسويد وسلوفاكيا.

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى