دوري أبطال أوروباعالميةكرة قدم

قمة الحسم بين هجوم ليفربول المرعب ودفاع أتلتيكو الأقوى أوروبيًا

يستضيف ليفربول الإنجليزي، اليوم الأربعاء، نظيره أتلتيكو مدريد، في مباراة من العيار الثقيل على ملعب أنفيلد، ضمن إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا. انتهت نتيجة الذهاب بخسارة ليفربول بهدف في “واندا ميتروبوليتانو”.

ويخوض ليفربول مباراة اليوم ضد أتلتيكو مدريد أقوى أندية العالم مهارة في التكتل الدفاعي، وهو ما يعوق “الريدز” كثيراً طوال 90 دقيقة من أجل الوصول إلى شباك السلوفيني يان أوبلاك.

ويحتاج ليفربول للفوز 2-0 على الأقل لحسم تأهله إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

ويعول الألماني يورجن كلوب على جماهيره، وجحيم أنفيلد، من أجل تعديل نتيجة الذهاب أمام أتلتيكو مدريد، بل الفوز والصعود إلى دور الـ 8 من “التشامبيونزليج”.

يدخل ليفربول مباراة أتلتيكو بمعنويات مرتفعة، بعد اقتراب حسم لقب الدوري الإنجليزي الموسم الجاري 2019-2020، حيث تفصله 6 نقاط عن التتويج الرسمي بـ”البريميرليج”، خاصة بعد خسارة مانشستر سيتي ضد مانشستر يونايتد في الديربي 0-2، وهو ما زاد الفارق بين “الريدز” في الصدارة والسيتي إلى 25 نقطة.

ويتصدر ليفربول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 82 نقطة، فيما يأتي السيتي في الوصافة برصيد 57 نقطة.

ولعل أبرز ما يزيد تفاؤل كلوب، ولاعبي ليفربول، في إقصاء أتلتيكو رغم الخسارة بهدف في الذهاب، ريمونتادا برشلونة الموسم الماضي في الدور نصف النهائي بالمسابقة القارية، حيث خسر “الريدز” في كامب نو 0-3، ثم يعود في أنفيلد ويحقق المعجزة ويقصي البارسا بعد هزيمته 4-0 في ليلة تاريخية.

ويستعيد ليفربول قائده جوردان هندرسون الليلة، بعد غيابه عن 3 جولات الماضية بالدوري الإنجليزي، عقب إصابته في مباراة أتلتيكو بموقعة الذهاب، ومن المتوقع أن يشارك أساسياً في قمة دوري الأبطال.

وعلى الجانب الآخر، تلعب كتيبة أتلتيكو مدريد بقيادة دييجو سيميوني مباراة ليفربول بعد تعادلين متتاليين في الدوري الأسباني، الأول ضد إسبانيول 1-1، ثم إشبيلية 2-2، وهو ما أبقاه في المركز الخامس بجدول ترتيب “الليجا” برصيد 45 نقطة.

ويعلم دييجو سيميوني قوة ملعب أنفيلد بحضور جماهير ليفربول قبل القمة الأوروبية، وهو ما سيضعه تحت ضغط كبير طوال دقائق المباراة حتى نهايتها، وننتظر ما سيُسفر عنه اللقاء اليوم، وهل يستطيع مع لاعبيه الصمود والحفاظ على نتيجة الذهاب والتأهل إلى نصف النهائي؟ أم سينهى ليفربول المباراة لصالحه ويقصى “الروخيبلانكوس”.

ويشهد تشكيل أتلتيكو مدريد عودة توماس ليمار بعد إصابته في مباراة الذهاب ضد ليفربول.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق