الدوري القطريعربيةكرة قدم

قلق بين جماهير السد بعد رباعية الدحيل.. وتشافي على المحك

بات النجم الإسباني تشافي هيرنانديز مدرب نادي السد القطري في موقف لا يحسد عليه، حيث يواجه ضغوطا كبيرة من جماهير زعيم الأندية القطرية، بعدما فشل في تحقيق طموحات الفريق.

وقاد تشافي فريق السد لبلوغ المربع الذهبي لدوري أبطال آسيا، لكنه خسر معركة حصد اللقب في النهاية، وهو الأمر الذي تزامن مع استمرار تراجع نتائج الفريق في الدوري المحلي، وآخرها الخسارة الثقيلة برباعية أمام فريق الدحيل.

ورغم أن الموسم لا يزال في بدايته، والحديث عن الحفاظ على اللقب الذي حققه الفريق في الموسم الماضي تحت قيادة البرتغالي جوزفالدو فيريرا، يبدو مبكرا للغاية، إلا أن حالة من القلق تسود جماهير السد، خوفا من عدم نجاح التجربة الأولى لتشافي في مجال التدريب، والتي بدأت مطلع الموسم الجاري.

وكانت الطموحات كبيرة للغاية بين جماهير السد مع تولي تشافي المسئولية، وأبرزها استعادة اللقب الآسيوي الغائب عن خزائن النادي منذ عام 2011 عندما حصد الفريق لقبه القاري الثاني آنذاك، تحت قيادة المدرب الأوروجوياني المعروف خورخي فوساتي، بعد نسخة 1989 مع المدرب الوطني الراحل عبيد جمعة.

ورغم البداية الجيدة لتشافي مع السد، كمدرب، متمثلة في الفوز بلقب بطولة كأس السوبر القطري على حساب الدحيل، بهدف دون رد، حيث كانت البطولة الأولى له كمدرب، بالإضافة لنجاحه في الإطاحة أيضا بالدحيل من دور الثمانية لدوري أبطال آسيا، ليحجز الفريق رسميا مقعده في بطولة كأس العالم للأندية 2019، التي ستقام في الدوحة، إلا أن السقوط المدوي على ملعب الفريق ووسط جماهيره أمام الهلال السعودي برباعية، في ذهاب الدور نصف النهائي من البطولة، كان بمثابة بداية العاصفة علي تشافي.

ورغم المستوى الجيد الذي ظهر به الفريق في لقاء الإياب أمام الهلال بالرياض، واقترابه من تحقيق ريمونتادا تاريخية، إلا أن تشافي تلقى الكثير منى الانتقادات، بعدما أضاع فرصة العمر بالتأهل للنهائي على حساب الهلال، بسبب التسرع ونقص الخبرة في الوقت الحاسم.

ويرى البعض أن تشافي كان بمقدوره التعامل بشكل أفضل مع المباراة خططيا وتكتيكيا، في ظل الحالة السيئة التي ظهر عليها الفريق السعودي.

وفيما اعتبر البعض أن السد لم يقصر، واجتهد بقدر الإمكان في لقاء الإياب، لكن الكثيرين لم يتحملوا صدمة الخسارة أمام الدحيل بالأربعة، واعتبروها مؤشرا خطيرا لتراجع السد مع تشافي، مما يتطلب تدخلا فوريا من الإدارة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، قبل أن يمر الوقت ويخرج الفريق خالي الوفاض هذا الموسم، بعدما كان في الموسم الماضي يقدم كرة هجومية ودفاعية مميزة.

وفيما اعتبر تشافي نفسه المسئول الأول عن الخسارة برباعية أمام الدحيل، وقال في تصريحات بعد المباراة إنه يشعر بالحزن وخيبة أمل كبيرة بسبب الصورة السيئة التي ظهر عليها الفريق، أوضح المدرب الأسباني أنه سيحاول أن يقف على الأسباب ويعالجها في أسرع وقت، معترفا بأن استمرار الوضع هكذا سيجعل من الصعب أن يفوز الفريق بالدوري هذا الموسم.

وأكد تشافي أنه سيعمل على تطوير الفريق خلال المباريات المقبلة، لأنه يجب أن يتعافى سريعا ويبدأ الاستعداد لمباريات الدوري.

ويلتقي السد في الأسبوع العاشر من بطولة الدوري مع نادي قطر، يوم السبت المقبل، على ملعب ثاني بن جاسم بنادي الغرافة.

ويحتل السد المركز الرابع في جدول ترتيب الدوري القطري برصيد 15 نقطة، لكنه لعب مباراتين أقل من الدحيل المتصدر برصيد 23 نقطة.

الوسوم
مواد ذات صلة

وليد الجارحي

محرر بموقع "195 سبورتس"، متخصص في أخبار كرة القدم في الخليج العربي.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق