عربيةكأس الخليج العربيكرة قدممنتخبات

قطر تهزم الإمارات 4-2 وتتأهل إلى قبل نهائي خليجي 24

أحرز أكرم عفيف، أفضل لاعب في آسيا، هدفين ليقود قطر للفوز 4-2 على الإمارات، والتأهل إلى قبل نهائي كأس الخليج (خليجي 24) أمام مدرجات ممتلئة بالجماهير في ستاد خليفة الدولي، اليوم الاثنين.

وكان منتخب قطر بطل آسيا بحاجة لنقطة واحدة من مباراته الأخيرة في المجموعة الأولى ليبلغ المربع الذهبي، لكنه بدأ بقوة وتقدم سريعا 2-صفر عقب ثنائية من عفيف بعد 28 دقيقة.

وقلص علي مبخوت النتيجة للإمارات في الدقيقة 33 من علامة الجزاء، لكن حسن الهيدوس أعاد الفارق إلى هدفين لصالح قطر بعد ثماني دقائق من الشوط الثاني.

وهز مبخوت الشباك مجددا للإمارات، وهو هدفه الخامس في ثلاث مباريات بالبطولة، في الدقيقة 77، لكن خوخي بوعلام أكد انتصار المنتخب القطري عندما سجل الهدف الرابع بضربة رأس في نهاية الوقت المحتسب بدل الضائع.

وأنهى العراق، الذي كان ضمن التأهل بالفعل وصدارة المجموعة الأولى منذ الجولة السابقة، الدور الأول بسبع نقاط، بينما تأتي قطر في المركز الثاني برصيد ست نقاط، مقابل ثلاث للإمارات التي ودعت البطولة بعد انتصار وحيد على اليمن في مباراتها الافتتاحية.

وفي مواجهتهما السابقة، في قبل نهائي كأس آسيا، انتصرت قطر 4-صفر على الإمارات أمام جماهيرها في أبوظبي، ولم تختلف النتيجة كثيرا في مباراة الاثنين لكن المشجعين كانوا هذه المرة في جانب المنتخب القطري صاحب الأرض.

ومنحت المساندة الجماهيرية دفعة قوية لقطر، بينما بدا الارتباك على لاعبي الإمارات الذين فقدوا الكرة عدة مرات في منتصف ملعبهم.

وكاد الظهير الأيسر عبد الكريم حسن، الذي سجل ثلاثة أهداف خلال فوز قطر 6-صفر على اليمن في الجولة السابقة، أن يفتتح التسجيل بعد ست دقائق، عندما وصلته الكرة بعد سوء فهم بين مدافع الإمارات محمد برغش والحارس محمد الشامسي لكنه سدد في القائم.

وأرسل عفيف تمريرة متقنة إلى المعز علي، لكن تسديدة المهاجم من زاوية صعبة أبعدها الشامسي، قبل أن يفتتح عفيف التسجيل في الدقيقة 20 بعدما فقد المدافع محمد مرزوق الكرة أمام منطقة جزاء فريقه، لتصل إلى أفضل لاعب في آسيا الذي سدد من أسفل الحارس في الشباك.

وبعد توقف طويل لاستشارة حكم الفيديو المساعد، ثم مشاهدة الإعادة التلفزيونية خارج خطوط الملعب، احتسب الحكم الياباني ساتو رياجي ركلة جزاء لصالح قطر، بداعي وجود لمسة يد ضد المدافع برغش، وسدد عفيف بثقة من علامة الجزاء ليضاعف النتيجة.

لكن بعد خمس دقائق أخرى نجح مبخوت، الهداف التاريخي للمنتخب الإماراتي، في تقليص الفارق بعد ركلة جزاء احتسبت لصالح بندر الأحبابي، بسبب إعاقة من الحارس سعد الشيب.

ولم يبدُ المنتخب الإماراتي قادرا في أي وقت على فرض أسلوبه، وافتقر للإبداع في وسط الملعب، وكاد المنتخب القطري أن يزيد الفارق في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول، عندما أطلق عبد الكريم حسن تسديدة قوية من ركلة حرة أبعدها الشامسي.

وبعد استئناف اللعب، واصل المنتخب القطري ما بدأه في الشوط الأول، وسدد عفيف في القائم في الدقيقة 48، وسرعان ما جاء الهدف الثالث لأبطال آسيا.

وفقدت الإمارات الكرة مرة أخرى في منتصف ملعبها، وحاول المعز الانطلاق وسط المدافعين، لكنه سقط لتصل الكرة إلى الهيدوس ليضع الكرة في المرمى ويجعل النتيجة 3-1.

وتراجع القطريون للحفاظ على تفوقهم، إلا أن المنتخب الإماراتي تمكن من تقليص النتيجة مرة أخرى عن طريق مبخوت، الذي وصلته كرة مرتدة من الدفاع داخل منطقة الجزاء بعد ركلة ركنية، ليطلق تسديدة قوية فشل الشيب حارس قطر في التصدي لها.

وشكلت قطر خطورة دائمة في الهجمات المرتدة، وبدد بوعلام أي أمل للإمارات في العودة، عندما ارتقى أعلى من المدافعين ليضع الكرة برأسه في المرمى، بعد ركلة ركنية في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

الوسوم
مواد ذات صلة

وليد الجارحي

محرر بموقع "195 سبورتس"، متخصص في أخبار كرة القدم في الخليج العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق