أخبار

قطر تعلن موعد الانتهاء من استاد الريان لكأس العالم 2022

أكد عبدالله الفيحاني مدير مشروع استاد الريان أحد الاستادات المضيفة لبطولة كأس العالم 2022 لكرة القدم في قطر، أن نسبة العمل في الاستاد بلغت أكثر من 75 بالمئة وأن النسبة الباقية ستكتمل بحلول نهاية العام الحالي ليصبح الاستاد جاهزا للتشغيل والتجربة في أوائل العام المقبل.

واكتملت أعمال الإنشاءات في استاد “الريان” كما تم تركيب الهيكل المعدني لسقف الاستاد، ويجرى حاليا استكمال تركيب بعض الهياكل في الاستاد كما ينتظر أن تشهد الشهور القليلة المقبلة تركيب مقاعد الاستاد.

وأكد الفيحاني ، في تصريحات مراسلي وسائل الإعلام العربية والعالمية خلال زيارتهم إلى موقع الاستاد للتعرف على آخر ما وصلت إليه الأعمال المختلفة في الموقع ، أن إجمالي عدد ساعات العمل في هذا الاستاد بلغ نحو 20 مليون ساعة حتى الآن.

وأوضح الفيحاني أن الفترة الحالية تشهد الأعمال الكهروميكانيكية والأعمال الخاصة بتجربة نظام التبريد وأن كسوة أرضية الملعب بالعشب سيكون عقب انتهاء جميع الأعمال في الملعب.

وأشار الفيحاني إلى أنه طبقا للدراسة ، التي أجريت مع اتحاد الكرة بشأن استخدامات هذه الاستادات بعد المونديال سيتم تقليص سعة هذا الملعب من 40 ألف إلى 20 ألف مقعد حيث سيكون مقرا لمباريات نادي الريان في البطولات المحلية والقارية.

وأكد الفيحاني أن ملامح الاستاد تعكس تقاليد وطبيعة نادي الريان العريق وكذلك مقاعد الاستاد التي تحتوي على ألوان قميص النادي وخاصة الأحمر والأسود.

وأشار إلى أن الملعب سيستضيف بالتأكيد مباراة كبيرة يتم من خلالها تجربته مثلما حدث في استاد “خليفة” الذي افتتح بمباراة نهائي كأس أمير قطر وهو ما سيحدث أيضا في افتتاح استاد “الوكرة” من خلال مباراة كبيرة.

وأكد أن الاستاد جزء من منطقة تبلغ مساحتها نحو 500 ألف متر مربع حيث تحتوي المنطقة على ملاعب خارجية وممشى ومسار للدراجات الهوائية وحديقة ومكان لألعاب الأطفال ومطاعم حيث تتميز المنطقة المحيطة بالملعب بأنها حيوية وتخدم متطلبات قاطني هذا المكان.

كما حرص الوفد على زيارة “جناح الإرث” بمقر اللجنة العليا للمشاريع والإرث في الدوحة، حيث استمع الوفد لشرح مفصل من خالد النعمة رئيس قسم الإعلام العربي باللجنة وذلك عن أقسام الجناح وأبرزها تاريخ الرياضة القطرية ومراحل التقدم بملف طلب استضافة المونديال ولحظة الفوز به.

كما استمتع الوفد بمتابعة العديد من التفاصيل الخاصة باستادات البطولة وأشكالها المتميزة وتقارب المسافات بين مختلف الاستادات بما يخدم الفرق المشاركة والمشجعين الذين يمكنهم حضور أكثر من مباراة في اليوم الواحد دون عناء كما تابع الوفد شرحا مبسطا عن وسائل الانتقالات المختلفة التي تتوافر لنقل الفرق والمشجعين إلى قطر وداخلها خلال فترة المونديال.

وكانت اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية أعلنت الانتهاء من مد الأرضية العشبية لاستاد الوكرة في زمن قياسي جديد هو 9 ساعات و15 دقيقة، لتكون أسرع عملية فرش لملعب كرة قدم في العالم.

يأتي ذلك وسط مناقشات بين “فيفا” وقطر لزيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم 2022.

للمزيد من التفاصيل:

http://35.226.13.136/%D9%81%D9%8A%D9%81%D8%A7-%D9%85%D9%86%D8%A7%D9%82%D8%B4%D8%A7%D8%AA-%D8%A5%D8%B6%D8%A7%D9%81%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D8%B9-%D9%82%D8%B7%D8%B1-%D9%84%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D9%85/

الوسوم
مواد ذات صلة

وليد الجارحي

محرر بموقع "195 سبورتس"، متخصص في أخبار كرة القدم في الخليج العربي.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق