دوري أبطال أوروباعالميةكرة قدم

قذيفة ميندي الذهبية تقرب ريال مدريد من ربع نهائي دوري الأبطال

تقدم ريال مدريد الأسباني خطوة مهمة نحو التأهل لدور الثمانية ببطولة دوري أبطال أوروبا، بفوزه الثمين 1-0 على مضيفه أتالانتا الإيطالي، في ذهاب دور الـ16.

واضطر أتالانتا للعب بعشرة لاعبين عقب طرد لاعبه ريمو فريلير في الدقيقة 18، ليستفيد ريال مدريد من النقص العددي في صفوف منافسه، بعدما أحرز لاعبه فيرلاند ميندي هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 86، عبر قذيفة رائعة من خارج منطقة الجزاء.

وخاض الريال لقاء اليوم من دون عدد من عناصره الأساسية: الهداف كريم بنزيما، والمخضرم سيرجيو راموس والجناح إيدين هازارد، وأصبح يكفيه التعادل السلبي في لقاء العودة بملعبه، يوم 16 مارس المقبل، لمواصلة مشواره في البطولة التي يحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بها برصيد 13 لقبًا.

في المقابل؛ أصبح يتعين على أتالانتا الفوز على نظيره الأسباني بفارق هدفين في الإياب، إذا أراد تجنب الخروج المبكر من المسابقة القارية.

شهدت الدقائق الأولى استحواذًا متبادلاً على الكرة دون خطورة على المرميين، قبل أن تشهد الدقيقة 18 منعطفا في المباراة، بعدما اضطر أتالانتا للعب بعشرة لاعبين عقب طرد ريمو فريلير.

أتالانتا وريال مدريد
أتالانتا وريال مدريد

وبعد سلسلة تمريرات متقنة بين لاعبي الريال، وصلت الكرة إلى فيرلاند ميندي الذي انفرد بالمرمى، لكنه تعرض لإعاقة متعمدة من فريلير، ليشهر حكم المباراة البطاقة الحمراء مباشرة في وجه اللاعب.

بمرور الوقت، بدأ الريال الاستحواذ على الكرة، فيما لجأ أتالانتا للدفاع، وأهدر الفريق الأسباني فرصة تسجيل هدف التقدم عن طريق إيسكو، الذي سدد من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 38، لكن الكرة اصطدمت في الدفاع لتخرج إلى ركنية.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة، حتى سدد لوكا مودريتش من خارج منطقة الجزاء، إلى خارج الملعب، أعقبه تسديدة من فينيسيوس جونيور من داخل المنطقة في الدقيقة 40، ارتطمت في المدافعين لتتحول إلى ركنية لم تستغل.

وأضاع رافاييل فاران فرصة لافتتاح التسجيل لمصلحة الريال في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، حينما سدد ضربة رأس من متابعة لركلة حرة من الناحية اليسرى نفذها توني كروس عرضية، ليضع الكرة على يسار بييرلويجي جوليني، حارس مرمى أتالانتا، الذي أبعدها باقتدار، لينتهي الشوط الأول بالتعادل بدون أهداف.

بدأ الشوط الثاني بنشاط هجومي من جانب الريال، الذي كاد أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 48 عن طريق لوكا مودريتش، الذي سدد من على حدود المنطقة، لكن الكرة اصطدمت في الدفاع لتخرج بجوار القائم الأيمن مباشرة.

وتابع فينيسيوس ركنية في الدقيقة 53، ليسدد من داخل المنطقة لكن الدفاع أبعد الكرة لركنية لم تسفر عن شيء.

هدأ إيقاع المباراة تماما، فرغم سيطرة الريال على مجريات، لكن الهجمات الأسبانية لم تشكل أي تهديد على مرمى أتالانتا.

وطالب كاسيميرو بالحصول على ركلة جزاء إثر سقوطه داخل منطقة جزاء الفريق الإيطالي في الدقيقة 83، غير أن حكم المباراة أشار باستمرار اللعب.

ريال مدريد وأتالانتا
ريال مدريد وأتالانتا

وترجم الريال سيطرته على اللقاء، بعدما سجل ميندي هدفا للفريق الملكي في الدقيقة 86، عبر تسديدة رائعة من خارج المنطقة، حيث وضع الكرة على يسار جوليني داخل الشباك.

ولم تشهد الدقائق المتبقية من اللقاء أي جديد، ليطلق حكم المباراة صافرة النهاية، معلنًا فوز الريال.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى