الدوري الإيطاليتحليلات وحواراتعالميةكرة قدم

مواجهة شرسة.. فيورنتينا يتطلع لثنائية أمام يوفنتوس

ستكتسب واحدة من أشرس مواجهات كرة القدم في إيطاليا إثارة إضافية يوم الأحد عندما يرحب فيورنتينا بيوفنتوس في استاد أرتيميو فرانكي.

وأصبح أندريا آنييلي رئيس يوفنتوس عدوا للكثيرين بعد انهيار مشروعه لدوري السوبر الأوروبي بعد 48 ساعة من الإعلان عنه.

وسيحب فيورنتينا، الذي يصارع من أجل تجنب نهاية حزينة للموسم، أن يضعف آمال يوفنتوس في التأهل لدوري أبطال أوروبا في الأسبوع الذي حاول فيه ترك المسابقة بشكل نهائي.

وحقق فيورنتينا فوزا صادما 3-صفر على يوفنتوس في تورينو قبل عيد الميلاد ليلحق أول هزيمة بفريق المدرب أندريا بيرلو بالدوري هذا الموسم.

وربما يكون التوقيت الحالي هو الأنسب لتحقيق انتصارين على يوفنتوس في الدوري هذا الموسم لأول مرة منذ موسم 1968 1969 وهي آخر مرة توج فيها باللقب.

أهداف متناقضة

ولا تنبع المنافسة بين الفريقين من الجغرافيا بل من التاريخ خاصة عند تتويج يوفنتوس المثير للجدل بلقبي الدوري الإيطالي بموسم 1981-1982 وبكأس الاتحاد الأوروبي (اليويفا) في 1989-1990 والغضب الذي صاحب انتقال روبرتو باجيو من فلورنسا إلى تورينو عام 1990.

لكن فيورنتينا لم يعد ينافس على الألقاب وبعد أن أنهى الموسمين الماضيين في المركزين العاشر و16 يسعى مجددا للبقاء بدوري الأضواء بدلا من التفكير في التأهل لمسابقة أوروبية.

ويشترك يوفنتوس في معركة بين ستة فرق للتأهل لدوري الأبطال بينما ينخرط فيورنتينا في صراع بين ستة فرق أخرى بين المركزين 13 و18 للهرب من الهبوط إذ يفصل بين المركزين خمس نقاط مع تبقي ست جولات على النهاية.

وقاد بيبي إياكيني، الذي ترك منصبه لتشيزاري برانديلي في نوفمبر تشرين الثاني قبل أن يعود لتدريب الفريق عند استقالة مدرب إيطاليا السابق بعد أربعة أشهر، فيورنتينا لفوز محوري 2-1 في فيرونا يوم الثلاثاء لينهي سلسلة من أربع مباريات دون انتصار.

وبدت حالة المهاجم دوسان فلاهوفيتش (21 عاما) مبشرة بعد أن سجل اللاعب الصربي سبعة أهداف في آخر ست مباريات بالدوري لكن فيورنتينا لا يزال بعيدا عن منطقة الآمان.

صراع مفتوح

وحقق كالياري انتصارا مذهلا 4-3 على بارما يوم السبت حين سجل هدفين في الوقت المحتسب بدل الضائع ليكمل الانتفاضة ثم هزم أودينيزي 1-صفر يوم الأربعاء.

ورغم صحوته يبقى كالياري في وضع مقلق إذ يقبع في المركز 18 برصيد 28 نقطة وهو الرصيد الأضعف بين الفرق الستة الباحثة عن طوق النجاة إذ يملك كل من فيورنتينا وجنوة وسبيتسيا 33 نقطة مقابل 31 لتورينو وبنيفنتو.

ويحتاج بارما (20 نقطة) وكروتوني (15) لمعجزتين للبقاء بدوري الأضواء.

ويلتقي جنوة مع سبيتسيا يوم السبت بينما يلعب كالياري مع ضيفه روما فيما يتواجه بنيفنتو وأودينيزي يوم الأحد ويلعب تورينو ضد نابولي يوم الاثنين.

وفي النصف الأعلى من الجدول يطمح المتصدر إنتر ميلان للعودة للانتصارات بعد تعادلين متتاليين مع نابولي وسبيتسيا حين يواجه فيرونا يوم الأحد بينما يحل ميلان ضيفا على لاتسيو في زيارة صعبة يوم الاثنين.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى