اتحادات الكرة

فيفا يوقف ديفيد تشونج 6 أعوام ونصف

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، اليوم الجمعة، أن لجنة الأخلاقيات التابعة له قررت إيقاف الرئيس السابق لاتحاد أوقيانيا ديفيد تشونج، الذي استقال من منصبه في أبريل الماضي، لمدة ستة أعوام ونصف، بسبب الفساد.

وأدين تشونج، وهو ماليزي الأصل ويحمل جواز سفر دولة بابوا غينيا الجديدة، بـ “قبول منح” وهدايا ومزايا أخرى، في خرق لقانون الأخلاق.

وأوقف العضو السابق في مجلس الفيفا، والرئيس السابق لاتحاد بابواسي غينيا الجديدة، عن ممارسة أي نشاط مرتبط بكرة القدم على المستويين الوطني والدولي لمدة 6 أعوام ونصف، مع غرامة مالية 100 ألف فرنك سويسري (87900 يورو).

وكان تشونج استقال من رئاسة الاتحاد الأوقياني في أبريل الماضي، قبل أيام قليلة من إعلان الاتحاد الأوقياني فتح تحقيق بعد كشف تقرير في تدقيق للحسابات قام به الفيفا لـ”خروقات محتملة” في مشروع بناء مقره الجديد في أوكلاند.

وشغل تشونج منصب نائب رئيس اتحاد أوقيانيا، قبل أن ينتخب رئيسا عام 2011 خلفا للتاهيتي رينالد تيماري، الموقوف بدوره من الفيفا بسبب فضيحة شراء أصوات.

وأعيد انتخاب تشونج في 2015 لولاية جديدة لأربع سنوات. ويتألف الاتحاد الأوقياني، أقل الاتحادات القارية من حيث الموارد، من 11 عضوا.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق