أخباراتحادات الكرةتحليلات 195Sportsكأس العالم لكرة القدمكرة قدممنتخبات

هل تراجع فيفا عن زيادة منتخبات مونديال قطر بسبب الخلافات؟

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في زيورخ اليوم الأربعاء عدم زيادة عدد المنتخبات المشاركة في نهائيات بطولة كأس العالم في قطر 2022 إلى 48 منتخبا، واستمرار عدد المشاركين عند 32 فريقا.

وذكر فيفا على موقعه الإلكتروني الرسمي اليوم “تمشيا مع استنتاجات دراسة الجدوى التي وافق عليها مجلس فيفا في اجتماعه الأخير، بحث كل من فيفا وقطر جميع إمكانيات زيادة عدد المنتخبات المشاركة في البطولة من 32 منتخبا إلى 48 منتخبا عن طريق إشراك الدول المجاورة مع قطر في استضافة المونديال”.

وأضاف فيفا “بعد عملية تشاور شاملة بمشاركة جميع أصحاب المصلحة المعنيين، تم التوصل إلى أنه في ظل الظروف الحالية، لا يمكن تقديم مثل هذا الاقتراح الآن”.

وفي في يونيو/ حزيران 2017، قررت عدة دول عربية، على رأسها مصر والسعودية والإمارات والبحرين، مقاطعة لقطر، بدعوى دعم الأخيرة للإرهاب، في اتهامات تنفيها الدوحة.

أوضح فيفا “بالإضافة إلى ذلك، استكشف فيفا وقطر مرة أخرى جدوى استضافة قطر لبطولة مكونة من 48 منتخبا عن طريق خفض بعض متطلبات فيفا الرئيسية”.

وتابع “خلص تحليل مشترك، في هذا الصدد، إلى أنه بسبب المرحلة المتقدمة من الاستعدادات والحاجة إلى تقييم مفصل للتأثير اللوجيستي المحتمل على البلد المضيف، سيتطلب الأمر مزيدا من الوقت ولا يمكن اتخاذ قرار قبل الموعد النهائي في حزيران/يونيو المقبل، لذلك تقرر عدم متابعة هذا الخيار.

واختتم فيفا بيانه قائلا “سبتقى كأس العالم عام 2022 بمشاركة 32 منتخبا، كما كان مخططا له في الأصل، ولن يتم تقديم أي اقتراح بخصوص هذا الأمر خلال اجتماعات الجمعية العامة (كونجرس) فيفا القادم في الخامس من حزيران/يونيو المقبل”.

كان ناصر الخاطر، الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم قطر، 2022 قد صرح مؤخرا إن قرار زيادة عدد المنتخبات المشاركة في المونديال من 32 إلى 48 لن يتخذ من طرف واحد سواء من جانب الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أو قطر.

وقال الخاطر، في تصريحات لوسائل الإعلام “إن القرار الخاص بزيادة عدد منتخبات البطولة سيتم فقط بناء على اتفاق بين فيفا وقطر. حتى لو ظل عدد المشاركين 32 منتخبا فسيتم ذلك باتفاق الطرفين أيضا”.

وافتتحت قطر أول ملعب تم بناؤه خصيصا للمونديال يوم الخميس الماضي (ملعب الجنوب)، المعروف سابقا باسم الوكرة، وتبلغ طاقته الاستيعابية 40 ألف مقعد.

وتمتلك الدوحة ستة ملاعب أخرى ستكون جاهزة قبل انطلاق البطولة بفترة كافية.

ووضعت قطر اللمسات الأخيرة على جميع أماكن التدريب المطلوبة.

اقرأ أيضا:

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − 1 =

إغلاق