اتحادات الكرةعالميةكرة قدم

فيفا سيحسم الجدل اليوم ويشجع على تخفيض الرواتب

يجتمع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم ليحسم الجدل الدائر عالميًّا حول عقود اللاعبين والمدربين.

وعلى طاولة اجتماع فيفا اليوم 4 ملفات رئيسة، هي العقود الجارية والجديدة للاعبين والمدربين، والعقود الملغاة، وفترات التسجيل، وبعض المسائل القانونية والتنظيمية التي بعثتها الاتحادات الأهلية.

وترك فيروس كورونا أعباءً مالية واقتصادية على الأندية، لتتحرك سريعًا، وتستنجد بـ (فيفا) الذي شكَّل فريقَ عمل ضم عددًا من الكونفدراليات لإيجاد حلول لهذه الأزمة.

ويقترح فريق العمل أن تمتد عقود اللاعبين إلى موعد انتهاء الموسم الجاري في زمنه الجديد، في حال زوال الظرف القاهر، على أن يتم ترحيل الأشهر التي قضاها اللاعب مع ناديه الحالي إلى ناديه الجديد، الذي سينتقل إليه، وهذا الأمر ينطبق على عدد من اللاعبين محليًّا، ممن تبدأ عقودهم مع أندية جديدة بداية الموسم المقبل.

كما يلفت فريق العمل إلى أنه في حال انتهاء العقد، وحصول تداخل في التواريخ، من الأولى أن يُكمل اللاعب فترته مع ناديه الحالي، ثم يبدأ مع ناديه الجديد عقب انتهاء الموسم، مع ترحيل الدفعات المالية أيضًا.

وفي مقترح آخر، يريد الاتحاد الدولي تشجيع الأندية واللاعبين والمدربين على العمل معًا للاتفاق على تأجيل، أو تخفيض الرواتب بمقدار معقول لأي فترة توقف عن العمل، أو تعليق كافة الاتفاقيات والعقود خلال فترة تعليق النشاط الرياضي، مع توفير دخل مناسب، يساعدهم على تسيير أمورهم الحياتية، وبعد استكمال المنافسات، يعاد تفعيل تلك العقود دون أثر رجعي.

أما على صعيد فترات التسجيل، فخلص فريق العمل إلى التوصية بالموافقة على جميع طلبات تمديد فترات التسجيل في كل دول العالم، وتعديل الفترات المرسلة من قِبل بعض الاتحادات الأهلية واعتمادها، إضافة إلى تمديد الفترة إلى 16 أسبوعًا بدلًا من 12 التي تنص عليها لائحة أوضاع اللاعبين في الاتحاد الدولي.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق