اتحادات الكرةعالميةكرة اليد

فيفا: الأنباء عن التلاعب في أصوات “ذا بيست” محيطة

أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بيانًا للرد على الأنباء التي ترددت عن التلاعب في تصويت بعض مدربي وقادة منتخبات العالم، خلال التصويت الخاص بجائزة “ذا بيست” لأفضل لاعب في العالم.

وفاز الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم فريق برشلونة الأسباني، بجائزة “ذا بيست” كأفضل لاعبي العالم في 2019، متفوقًا على الهولندي فيرجل فان دايك والبرتغالي كريستيانو رونالدو صاحبي المركزين الثاني والثالث على الترتيب.

وأثير جدل كبير بعدما أكد الاتحاد المصري لكرة القدم إرسال التصويت الخاص بالمدير الفني وقائد المنتخب، رغم حجبهما من قبل “فيفا”، كما قال المدير الفني للمنتخب السوداني إن التصويت الخاص به تم تغييره، وقال قائد منتخب نيكاراجوا إنه لم يقم بالتصويت، ورغم ذلك ظهر اسمه في نتائج التصويت، مصوتًا لميسي في المركز الأول.

وقال بيان الاتحاد الدولي لكرة القدم: “فيفا محبط من تلك التقارير الإعلامية التي تساءلت عن مدى نزاهة عملية التصويت المتعلقة بجوائز ذا بيست”، وأكمل البيان: “تلك التقارير غير عادلة ومضللة”.

وأضاف البيان: “عمليات التصويت الخاصة بكل الجوائز تمت مراقبتها والإشراف عليها من قبل هيئة مستقلة، هي برايس ووتر هاوس كوبرز السويسرية”.

وواصل البيان أن “فيفا” طالب جميع الاتحادات في العالم بتأكيد الأصوات الخاصة بها ورقيًا وإلكترونيًا، وشدد على أنه اشترط أن تكون المستندات الورقية موقعة من المسئولين عن الاتحادات وكذلك من المصوتين.

وقال “فيفا” إنه والهيئة المستقلة المكلفة بمتابعة عملية التصويت تأكدا من أن كل الأصوات أرسلت تبعًا للقواعد المنصوص عليها، وكذلك في المواعيد المحددة، وهو ما لا يدع مجالًا للشك حول نزاهة النتيجة.

واختتم الاتحاد الدولي لكرة القدم بيانه بأن أي حالات مخالفة، ورغم أنها لم تؤثر على سير النتيجة، إلا أنه سيفتح تحقيقًا بشأنها.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق