سباق سيارات

فيرن يتفوق على رولاند ويفوز بسباق سانيا الصيني

منح جون-إريك فيرن فريقه تيتشيتاه الفوز بسباق سانيا الصيني، من بطولة الفورمولا إي الكهربائية، وذلك بعد تجاوز أوليفر رولان سائق نيسان بعد منتصف السباق.

ونجح فيرن بتجاوزه الجريء على رولان بعد منتصف السباق، في اقتناص المركز الأول لسباق سانيا الصيني الذي شهد رفع العلم الأحمر وتوقف السباق لعشرة دقائق.

وبالرغم من انطلاقه ثانياً خلف رولاند صاحب قطب الانطلاق الأول، لكنه حافظ على وتيرة ثابتة طوال السباق، قبل أن يجتاز العلم المرقط أولاً، أمام رولاند، وأنطونيو فيليكس دا كوستا الذي أكمل ترتيب مراكز منصة التتويج.

وشهد السباق عدة حوادث أبرزها التي تسببت في رفع العلم الأحمر، حين توقفت سيارة ألكسندر سيمز على المسار عقب ارتطامه بالحائط.

كما تسببت حادثة اللفة الأخيرة، التي جمعت بين لوكاس دي جراسي وروبن فرينز، في انسحابهما. لينتهي السباق مع رفع الأعلام الصفراء على كامل المسار.

وحافظ أوليفر رولاند سائق نيسان على قطب الانطلاق الأول خلال الانطلاقة، أمام جون-إريك فيرن وأنطونيو فيليكس دا كوستا، لكن اللفة الأولى شهدت رفع الأعلام الصفراء عقب مشكلة في سيارة فيليبي نصر التي لم تنطلق.

دانيال أبت كان رابعاً، أمام ألكسندر سيمز وأندريه لوتيرر.

وبدأ فيرن بالضغط على المتصدّر منذ اللفة الثالثة، بينما كان فيليبي ماسا أبرز المتقدمين حيث وصل إلى المركز 12 بالرغم من انطلاقه من القسم الخلفي لشبكة الانطلاق، بينما كان سيباستيان بويمي زميل رولاند أبرز المتراجعين حيث تراجع إلى المركز 18 بعد انطلاقه خامساً.

ولاحقاً، بدأ بويمي بالضغط بشكل كبير مسجلاً لفات أسرع بكثير من السائقين أمامه، لكنه بعد ذلك تراجع مركزاً آخر إلى الخلف، قبل استعماله “وضع الهجوم” مبكراً ليتقدم إلى الـ 17 ومن ثم إلى 14.

ومع الوصول إلى اللفة السادسة بات الفارق نصف ثانية ما بين أول مركزين، مع استمرار محاولات فيرن سائق تيتشيتاه الضغط على رولاند المتصدر.

وبعد مرور 15 دقيقة من عمر السباق، بدأ المزيد من السائقين باستعمال وضع الهجوم، بينما بقيت المراكز الستة الأولى على حالها بفوارق قليلة للغاية.

ولم يكد يمرّ منتصف السباق حتى نجح فيرن بالتقدم إلى الصدارة مع تجاوز رولاند الذي اصطدم بدوره بسيارة دا كوستا.

وسرعان ما بدأ فيرن بمحاولة الابتعاد لإيجاد فارق في الصدارة، بينما انسحب سيمز عقب ارتطام سيارته بالحائط، ما منح المركز الخامس لأندريه لوتيرر أمام روبن فرينز الذي انطلق متاخراً وبات يحتل المركز السادس. بينما وصل بويمي في هذه الأثناء إلى المركز العاشر.

لكن، دخلت سيارة الأمان إلى الحلبة من أجل إفساح المجال أمام المنظمين من أجل استخراج سيارة سيمز، ما كان يعني اختفاء فارق الصدارة الذي عمل فيرن جاهداً عليه.

ومع اقتراب خروج سيارة الأمان من الحلبة، عمل جميع السائقين الستة الأوائل على تفعيل وضع الهجوم، ما عدا فيرن.

لكن المنظمين قرروا لاحقاً، رفع العلم الأحمر نظراً لعدم إمكانية استخراج السيارة التي ما زالت على الحلبة. ودخل جميع السائقين مجدداً إلى خط الحظائر.

وبعد توقف دام عشر دقائق تقريباً، عادت السيارات إلى الحلبة مجدداً، حيث عمل السائقون على تفعيل وضع الهجوم مجدداً بهدف الاستفادة من إعادة انطلاقة السباق، مع تبقي عشر دقائق على نهايته.

ونجح دي جراسي في تجاوز فرينز مستعملاً وضع الهجوم، ليصل إلى المركز السادس، بينما تقدم لوتيرر على أبت.

بينما أوضح حكام السباق أنهم يدرسون إمكانية منح فيرن المتصدر عقوبة، نظراً لعدم التزامه بقوانين سيارة الأمان.

وبقيت المراكز الستة الأولى على حالها، مع فيرن أولاً، رولاند ثانياً ودا كوستا ثالثاً، أمام لوتيرر، أبت ودي جراسي.

لكن اللفة الأخيرة شهدت حادثة قوية بين دي جراسي وفرينز أقصتهما خارج النقاط والسباق، ما أدى إلى رفع الأعلام الصفراء مجدداً على كامل المسار.

وبذلك اجتاز فيرن العلم المرقط أولاً (حيث قرر الحكام منحه توبيخاً فقط) أمام رولاند سائق نيسان ودا كوستا.

المركز الرابع كان من نصيب لوتيرر أمام أبت وبويمي الذي أنهى سادساً.

جيروم دامبروسيو أنهى سابعاً متقدماً على باسكال فيرلاين وميتش إيفانز.

بينما أكمل إدواردو مورتارا ترتيب المراكز العشرة الأوائل.

الوسوم
مواد ذات صلة

سارة الشلقاني

كاتبة صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار التنس وسباقات السيارات والدراجات.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق