سباق سيارات

فيراري يتجرع نتيجة قرار وضع ديكين في حظيرة واحدة

وضع فيراري المنافس في بطولة العالم فورمولا 1 للسيارات اثنين من الديكة في حظيرة واحدة، عندما اختار عقد شراكة بين السائقين سيباستيان فيتل وشارل لوكلير، لكنه يواجه تداعيات هذا القرار حاليا.

وكان فيتل بطل العالم أربع مرات، الذي اعتبره خبراء في السابق خليفة لمايكل شوماخر، يتوقع أن يكون السائق الرئيسي في عامه الخامس مع الفريق، لكن لوكلير الذي أصبح أصغر سائق يفوز بسباق مع فيراري أنهى هذه الاحلام.

وترك السائق القادم من موناكو، والبالغ من العمر 21 عاما، بصمة سريعة، وبدأ جرس الإنذار يدق بعد “أوامر الفريق” في سنغافورة قبل أسبوعين، وكذلك في سباق روسيا أمس الأحد.

وحصد لوكلير نقاطا أكثر وصعد إلى منصات التتويج، وحقق مركز أول المنطلقين، وفاز بسباقات في 2019 أكثر من فيتل الذي يواجه خطر الابتعاد عن المنافسة على اللقب، حسابيا، وثارت تكهنات حول مستقبله.

وتفوق السائق الشاب على زميله فيتل في التجارب التأهيلية لتسعة سباقات على التوالي، وحقق مركز أول المنطلقين أربع مرات متتالية، وهو أول سائق في فيراري يفعل ذلك منذ شوماخر، وفاز في بلجيكا وفي مونزا معقل فيراري.

ويوم الأحد وصل فيراري إلى سوتشي، بعد ثلاثة انتصارات متتالية وأفضلية مطلقة في السرعة في الخطوط المستقيمة، وبدا في طريقه لفوز آخر عندما وضع لوكلير سيارته في مركز أول المنطلقين، للمرة الرابعة على التوالي، بفارق مريح.

لكن الفريق الإيطالي وضع نفسه في فخ استراتيجية تضمنت سماح لوكلير لزميله فيتل، الذي انطلق من المركز الثالث، بتجاوزه مستفيدا من وجوده خلفه مباشرة في البداية، وخطف الصدارة في المنعطف الثاني.

وكان الاتفاق أن يعيد السائق الألماني الصدارة إلى زميله القادم من موناكو بمجرد ضمان أول مركزين، لكن فيتل بدأ في تحقيق لفات سريعة ليزيد من قلق لوكلير.

وأبلغ الفريق لوكلير عبر دائرة الاتصال “سيباستيان سيسمح لك بتجاوزه في اللفة المقبلة”.

لكن فيتل بطل العالم أربع مرات رفض التراجع، وأبلغ الفريق أن لوكلير يجب أن يقلص الفارق إلى 1.3 ثانية ليجعل التجاوز ممكنا.

وشعر لوكلير بألم بعدما تسببت الاستراتيجية ذاتها في خسارته سباق سنغافورة لصالح فيتل، وعبر عن غضبه مرة أخرى.

وقال بعدما أصبح من الواضح أن فيتل، الفائز في سنغافورة بعد غياب أكثر من عام عن الانتصارات، أسرع منه ولا ينوي التراجع “وضعتم سيارتي خلفه. احترمت كل شيء”.

وأضاف في وقت لاحق “احترمت كل شيء. جعلته خلفي مباشرة ليستفيد من عدم تدفق الهواء والتقدم”.

ويتوقع أن تدب خلافات أخرى حتى ولو تدخل فيراري للتهوين من الأمر، حيث بات لوكلير يهدد بخطف الأضواء من فيتل.

وقال توتو فولف، رئيس مرسيدس، الذي اضطر للتعامل مع خلافات لويس هاميلتون ونيكو روزبرج أثناء المنافسة على اللقب من 2013 إلى 2016: “يظهر هذا الموقف صعوبة التعامل مع سائقين يرغب كل منهما في الفوز”.

وتابع “مررنا بهذه المواقف كفريق من قبل، وبالطبع لا يكون الأمر سهلا”.

الوسوم
مواد ذات صلة

سارة الشلقاني

كاتبة صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار التنس وسباقات السيارات والدراجات.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق