تحليلات 195Sports

فيراري في صعود وتوقعات بموسم شرس في فورمولا1

يستعد لويس هاميلتون لأكبر تحدٍ أمامه مع سعيه لإحراز لقبه السادس في سباقات فورمولا1 للسيارات، بينما يشعر سيباستيان فيتل وفيراري بأنهما سيقلبان الطاولة على مرسيدس.

وتظهر البطولة المكونة من 21 سباقا، والتي تتهيأ لبداية جديدة في ملبورن الأسبوع المقبل، علامات على مواجهات كلاسيكية.

وفاز هاميلتون، وهو نجم عالمي معتاد على التسكع مع المشاهير مثل اعتياده على حلبة السباق، في 51 من آخر 100 سباق مع مرسيدس، وبأربعة ألقاب في آخر خمس نسخ لفورمولا1.

وبينما يمكن للسائق البريطاني أن يتوقع إضافة المزيد من الانتصارات إلى سجله البالغ 73 فوزا في السباقات، بفارق 18 انتصارا خلف الرقم القياسي البالغ 91 والذي يحمله مايكل شوماخر، فإن ميزان القوة ربما يبتعد عن مرسيدس متجها إلى فيراري.

وقال هاميلتون، بعد أن ذكر خلال التجارب التي سبقت انطلاق الموسم، أن فيراري ربما يكون أسرع بنصف ثانية عن مرسيدس: “ستكون المعركة الأصعب على الإطلاق.. سرعتهم جيدة جدا في هذه اللحظة”.

وسيشن مرسيدس، الساعي إلى أن يصبح أول فريق في فورمولا1 يحرز ثنائية لقبي الصانعين والسائقين للمرة السادسة على التوالي، كل هجوم ممكن على فيراري الذي لا يمكنه تحمل أي من أخطاء العام الماضي.

وهناك العديد من القصص الجذابة التي تتراوح من وجوه مألوفة في فرق مختلفة إلى سائقين يستعدون للدخول إلى دائرة الضوء، إضافة لآخرين، مثل البولندي روبرت كوبيتسا، عائدين بعد مخاوف من انتهاء مسيرتهم في فورمولا1.

وقد يسفر تحالف جديد بين هوندا ورد بول عن نسخة أكثر نضجا من ماكس فرستابن، الذي سيخوض موسمه الخامس في فورمولا1 رغم أن عمره 21 عاما فقط، بينما أخذت رينو، شريكة رد بول السابقة، الأسترالي المبتسم دائما دانييل ريتشياردو إلى فريقها.

ويبدأ فريق ريسنج بوينت مشواره بعد أن أصبحت أيام الفريق السابق فورس إنديا من التاريخ، وانضم الكندي لانس سترول إلى الفريق الذي يملكه والده الآن.

تفاؤل فيراري

ويستطيع مشجعو فيراري الشعور بالتفاؤل ويدركون أن شوماخر تعين عليه الانتظار لخمس سنوات قبل أن يحرز لقبا مع الفريق الإيطالي، وبلغ مواطنه الألماني فيتل، بطل العالم أربع مرات مع رد بول، مرحلة مماثلة.

كما أنهى فيتل تجارب ما قبل الموسم في برشلونة مسجلا أسرع لفة.

وضمن الذين يشعرون بالإثارة روس براون مدير قطاع رياضة السيارات في فورمولا1 والذي أشرف على ألقاب شوماخر، وقاد أيضا فريق مرسيدس، إضافة لفوزه بألقاب مع فريقه الخاص.

وأبلغ براون الصحفيين قائلا: “أعتقد أننا سنشاهد موسما من الماضي.. لدينا كل هذه العوامل.. شارل لوكلير وسيباستيان فيتل وفيراري تحت إدارة جديدة، وسيكون مرسيدس قويا جدا، ولدينا كل اللوائح الجديدة التي أعتقد أنها ستقلص الفارق قليلا بين الفرق”.

وأضاف: “أعتقد أن أداء وكفاءة هوندا خطوة أخرى كبيرة. ولدينا أيضا فرق الوسط الرائعة. لكن يبدو أنه ما زالت هناك فجوة بين المقدمة وفرق الوسط”.

ولوكلير القادم من موناكو (21 عاما) هو أصغر سائق في فيراري منذ عام 1961 ويحل محل كيمي رايكونن بطل العالم عام 2007 الذي انتقل إلى ألفا روميو، وهو الفريق المعروف سابقا باسم ساوبر.

وهناك رئيس جديد في فيراري هو ماتيا بينوتو، الذي حل محل ماوريتسيو أريفابيني، في خطوة أزالت أجواء القلق التي كان كثيرون يرونها محيطة بالفريق.

وقال براون: “بكل وضوح كانت هناك بعض الخلافات في الفريق بين ماوريتسيو وماتيا، لم تكن الأمور سلسة. لم تكن البيئة مناسبة العام الماضي.. إذا أردت الفوز على لويس هاميلتون في سيارة مرسيدس، عليك أن تتفوق في كل شيء”.

وتابع: “إحساسي أنهم سيكونون أقوى هذا العام.. هناك هدوء في الفريق والسيارة تبدو جيدة، لذا أعتقد أن لديهم فرصة كبيرة هذا العام”.

وتغير الجناحان الأمامي والخلفي وفقا للوائح الجديدة التي تهدف إلى جعل الأمور أسهل على السيارات في التجاوز، لكن أزمنة اللفة من المستبعد أن تتغير كثيرا.

ويظهر جورج راسل بطل فورمولا2 لأول مرة مع وليامز المتعثر، بينما أخذ لاندو نوريس مكانه في مكلارين وأليكسندر ألبون في تورو روسو، وجميعهم ولدوا في بريطانيا لكن الأخير يمثل تايلاند.

وينتهي الموسم في أبوظبي في أول ديسمبر، وهي أكثر نهاية متأخرة لموسم منذ عام 1963.

الوسوم
مواد ذات صلة

سارة الشلقاني

كاتبة صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار التنس وسباقات السيارات والدراجات.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق