تنس

فيدرر إلى ثمن نهائي دورة شنغهاي وانتهاء مشوار موراي

بلغ السويسري المخضرم روجيه فيدرر (38 عاما) الدور ثمن النهائي من دورة شنغهاي الصينية للتنس، ثامنة دورات الماسترز للألف نقطة، فيما انتهى مشوار البريطاني أندي موراي العائد تدريجيا من عملية جراحية في الورك، عند الدور الثاني.

وعانى فيدرر للفوز على الأسباني ألبرتو راموس فينولاس 6-2 و7-6 (7-5) اليوم الثلاثاء، محققا ثأره من الأخير لأنه خرج على يده من الدور الثاني لهذه الدورة عام 2015، حين كان السويسري يدافع عن لقبه.

وكان فيدرر يخوض أولى مبارياته منذ انسحابه من ربع نهائي بطولة فلاشينج ميدوز الأميركية بسبب آلام في ظهره وعنقه مطلع سبتمبر الماضي، ولم يقدم أداء مقنعا، حيث سيطر على مجريات اللعب في المجموعة الأولى قبل أن يتراجع مستواه كثيرا في المجموعة الثانية.

واضطر فيدرر إلى خوض شوط فاصل في المجموعة الثانية، تقدم فيها منافسه 2-صفر ثم 4-1 قبل أن تلعب خبرة السويسري دورا في قلب نتيجة المباراة لصالحه.

وعلق صاحب الألقاب العشرين في بطولات الجراند سلام، والـ28 في دورات الألف نقطة للماسترز آخرها هذا الموسم في دورة ميامي، على مباراته مع راموس فينولاس بالقول “خضت مجموعة أولى جيدة جدا. ركزت وتمتعت بالطاقة. حين تتنقل حول العالم (من أجل المشاركة في الدورات)، تفتقد إلى بعض الطاقة. هذه المباريات الأولى (في بداية الدورات) قد تكون صعبة أحيانا، لذلك أعتقد أن الأمور جرت بشكل جيد بالنسبة لي”.

وأقر السويسري أنه راجع أحداث المباراة التي خسرها عام 2015 أمام منافسه الأسباني، موضحا “كنت أفكر بها (تلك المباراة). راجعت بعض اللقطات. تذكرت ما خالجني من مشاعر. حصلت في حينها على فرصي. فزت بعدد أكبر من النقاط مما فعلت الآن، لكني خسرت…”.

وتابع “أن ألعب ضده في الظروف ذاتها، كنت مدركا بأنه خطير، ولهذا السبب أنا سعيد لتمكني من السيطرة على المباراة اليوم”.

ويلتقي فيدرر في الدور التالي البلجيكي دافيد جوفان الذي فاز في الدور الأول على الفرنسي ريشار غاسكيه بمجموعتين، أو الكازخستاني ميخائيل كوكوشكين.

دانييل ميدفيديف
دانييل ميدفيديف

في المقابل، احتاج الروسي دانييل ميدفيديف الرابع عالميا إلى 54 دقيقة لكي يتخطى البريطاني كاميرون نوري 6-3 و6-1.

ويقدم ميدفيديف أفضل عروضه هذا الموسم، بدليل بلوغه النهائي في المشاركات الخمس الأخيرة، حيث فاز في اثنتين وخسر ثلاثة، بينها بطولة فلاشينج ميدوز الأميركية أمام الأسباني رافاييل نادال.

وأعفي ميدفيديف من خوض الدور الاول على غرار لاعبي النخبة في هذه البطولة، وسيلتقي الكندي فاسيل بوسبيسيل في الدور التالي.

موراي
موراي

وأظهر البريطاني أندي موراي أنه بدأ يستعيد لياقته البدنية، بعدما صمد لثلاث ساعات و10 دقائق، قبل أن يسقط في الدور الثاني على يد الإيطالي فابيو فونيني العاشر بالخسارة أمامه 7-6 (7-4) و2-6 و7-6 (7-2).

وكاد موراي يقصي فانيني بعدما أرسل مرتين لحسم اللقاء لصالحه، لكنه فشل في استغلال الفرصتين في طريقه للعودة إلى استعادة مستواه السابق الذي خوله الفوز بثلاثة ألقاب في بطولات الجراند سلام، علما أنه لم يفز في مباراتين على التوالي في دورات الألف نقطة منذ دورة باريس عام 2016.

وشهدت المباراة مشادة كلامية بين البريطاني والإيطالي، إذ طلب موراي من منافسه أن يسكت عندما كان يشرح للحكم أن فونيني صرخ في وقت كان يستعد لضرب الكرة “على الطاير”.

وضرب فونيني موعدا في الدور الثالث مع الفائز بين الأميركي تايلور فريتز والروسي كارن خاتشانوف المصنف سابعا في الدورة.

الوسوم
مواد ذات صلة

سارة الشلقاني

كاتبة صحفية بموقع "المونيتور" ، وجريدة "الدستور"، وموقع "195 سبورتس".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق