سباق سيارات

فيتيل ينتظر مساندة “لينا” في تحديه الجديد ببطولة فورمولا 1

يأمل الألماني سيباستيان فيتيل، سائق فريق فيراري لسباقات سيارات فورمولا 1، في أن تجلب له “لينا” الحظ في محاولته الجديدة للفوز بلقب بطولة العالم (الجائزة الكبرى) لسباقات فورمولا 1، مع فريق فيراري.

وواصل فيتيل (31 عاما) تقليده المتبع قبل بداية كل موسم بمنح سيارته اسما نسائيا، حيث اختار اسم “لينا” لسيارة فيراري 2019 بدلا من الاسم الرسمي للسيارة وهو “إس إف 90”.

وكانت الأسماء التي أطلقها فيتيل على السيارة في المواسم الماضية هي: إيفا في 2015، ومارجريتا في 2016، وجينا في 2017، ولوريا في 2018.

وخلال مسيرته مع فريقه السابق، ريد بول، اختار فيتيل أسماء تتسم نسبيا بالوقاحة مثل “الشقيقة الصغيرة القذرة لكيت” و”ليز المغرية” و”كيلي الشهوانية” و”هايدي الجائعة”.

ويتطلع فيتيل إلى بداية قوية للموسم الحالي من خلال الفوز بلقب سباق جائزة أستراليا الكبرى في ملبورن، يوم الأحد المقبل، ليكون الثالث له على التوالي في السباق الأسترالي.

وقال فيتيل، اليوم الأربعاء: “إنه تحد جديد بالتأكيد… لكنني أعتقد أن الفريق بأكمله يرغب في تغيير الصفحة”، في إشارة إلى رغبة الفريق في استعادة لقب فورمولا 1 بعد غياب لسنوات.

وأوضح: “عانينا من نقاط ضعف في الموسم الماضي، ونسعى لإصلاحها في الموسم الحالي لتقديم أداء أفضل كثيرا. الآن، الروح مناسبة والفريق يسير بشكل صحيح. السيارة تبدو جيدة، ولنرى كيف ستكون البداية هذا العام”.

ويحتفل فيراري هذا العام بمرور 90 عاما على تأسيس الشركة الإيطالية للسباقات، والتي أسسها إنزو فيراري. ولهذا كان الاسم الرسمي لسيارة الفريق هذا الموسم هو “إس إف 90”.

كما سيوضع شعار “90 عاما” على سترات فيتيل وزميله تشارلز ليكليرك، وأيضا على بعض المعدات الخاصة بالفريق.

الوسوم
مواد ذات صلة

سارة الشلقاني

كاتبة صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار التنس وسباقات السيارات والدراجات.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق