سباق سيارات

فيتيل يرتدي قناع الشجاعة بعد مشكلة التجارب التأهيلية

تلقت آمال سيباستيان فيتيل في قيادة فيراري لفوزه الأول، هذا الموسم، في بطولة العالم لسباقات فورمولا1 للسيارات، ضربة قوية، السبت، عندما اضطر للجلوس في مرآب الفريق وهو يشاهد زميله شارل لوكلير يحصد مركز أول المنطلقين.

وفي يوم استمتع فيه فريق فيراري الإيطالي بتفوق نادر على مرسيدس، لم يشارك السائق الألماني فيتيل في الفترة الأخيرة من التجارب التأهيلية بعدما فشل الطاقم الفني في إصلاح مشكلة في السيارة.

وقال فيتيل: “بالتأكيد السيارة كانت معطلة ولم أستطع النزول إلى الحلبة. فقدنا أجزاء في (الفترة الثانية للتجارب) ثم توقفت في الفترة الثالثة تماما. الفريق حاول فعل كل شيء لكننا لم نستطع إصلاح العطل في الوقت المناسب. هذا محبط لكن لا يمكنني فعل أي شيء داخل السيارة ولم يكن خطأ أي شخص”.

وأضاف: “حاولنا فعل كل شيء لإصلاح الأمر لكن لم نستطع”.

وسينطلق فيتيل من المركز التاسع، اليوم الأحد، بفضل عقوبة ضد كيفن ماجنوسن سائق هاس الذي تأهل في المركز الخامس.

وحصل فيراري على مركز أول المنطلقين مرتين في ثلاثة سباقات، إذ انطلق فيتيل من المقدمة في كندا، وهو السباق الذي خسره بعد عقوبة زمنية مثيرة للجدل.

وهذه هي المرة الثانية التي يحصل فيها لوكلير القادم من موناكو على مركز أول المنطلقين بعد البحرين، في مارس، وخسر السباق أيضا بعد مشكلة في المحرك قرب النهاية.

وفاز مرسيدس في جميع السباقات الثمانية هذا الموسم، ونال المركزين الأول والثاني في ستة منهم.

ويملك لوكلير، الذي سينطلق من الصف الأول بجانب ماكس فرستابن الفائز في النمسا في 2018، فرصة جيدة لكسر هيمنة مرسيدس.

وكان رايكونن هو آخر من فاز مع فيراري في تكساس في أكتوبر الماضي.

الوسوم
مواد ذات صلة

سارة الشلقاني

كاتبة صحفية بموقع "المونيتور" ، وجريدة "الدستور"، وموقع "195 سبورتس".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 1 =

إغلاق