تنس

فلاشينج ميدوز.. ديوكوفيتش يتجاوز بداية باهتة ويبلغ الثمانية

فاز نوفاك ديوكوفيتش (البعيد عن مستواه) 1-6 و6-3 و6-2 و6-2 على الأمريكي جنسون بروكسبي (المشارك ببطاقة دعوة) ليتأهل إلى دور الثمانية في بطولة أمريكا المفتوحة ويصبح على بعد ثلاثة انتصارات من تخليد اسمه في عالم التنس.

ومع سعيه لتحقيق لقبه 21 في البطولات الأربع الكبرى، الأمر الذي سيمنحه الألقاب الأربعة في عام ميلادي واحد، واجه ديوكوفيتش صعوبات أمام بروكسبي المصنف 99 عالميا والذي بدا في لحظة ما قادرًا على الإطاحة باللاعب الصربي.

وللمباراة الثانية على التوالي بدأ المصنف الأول عالميا بصورة باهتة وخسر المجموعة الافتتاحية، وهو شيء لن يرغب في تكراره في دور الثمانية أمام الإيطالي ماتيو بريتيني في إعادة لمواجهتهما في نهائي ويمبلدون الذي فاز به اللاعب الصربي في أربع مجموعات.

وسيمثل اللاعب الإيطالي المصنف السادس قفزة كبيرة في نوعية اللاعبين الذين يواجهون ديوكوفيتش، الذي لم يلعب حتى الآن ضد أي لاعب ضمن أول 50 مركزا بالتصنيف العالمي.

وكانت بداية المباراة غير عادية وفاز بروكسبي بالمجموعة الأولى في سهولة صادمة.

وفي مباراته الأولى باستاد آرثر آش أمام واحد من أعظم اللاعبين عبر العصور، لم يرهب بروكسبي الموقف بينما ارتكب ديوكوفيتش الفائز باللقب ثلاث مرات 11 خطأ سهلا مقابل خطأ وحيد من منافسه الأمريكي الشاب.

وكان ذلك بمثابة جرس إنذار يحتاجه ديوكوفيتش وكسر اللاعب الصربي إرسال بروكسبي في أول فرصة أتيحت له في المجموعة الثانية ليطلق بعدها صرخة قوية.

ولم يجعل اللاعب الأمريكي البالغ من العمر 20 عاما الأمور سهلة على ديوكوفيتش في المجموعة الثانية، خاصة في الشوط الخامس الذي استغرق ما يقرب من 20 دقيقة قبل أن ينجح بروكسبي في كسر إرسال اللاعب الصربي.

وبدأ بروكسبي، وهو آخر لاعب أمريكي في البطولة والقادم لتوه من أول مباراة في مسيرته من خمس مجموعات، في التراجع تدريجيا في المجموعة الثالثة، وخسر إرساله مرتين لينجح ديوكوفيتش أخيرا في السيطرة على المباراة.

واستمر مستوى ديوكوفيتش في التحسن في المجموعة الرابعة وابتعد في النتيجة بعد كسر إرسال بروكسبي مرتين ولم يواجه أي فرصة لخسارة إرساله قبل أن يحسم الفوز.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى