عربيةكرة قدممنتخبات

فراس الخطيب يعتزل كرة القدم

اعتزل فراس الخطيب الهداف التاريخي لمنتخب سوريا اللعب نهائيا، بعد مسيرة لنحو عقدين في الملاعب السورية والعربية.

وأعلن فراس الخطيب (36 عاما) اعتزاله عبر برنامج “صدى الملاعب” على شبكة قنوات “أم بي سي”، مساء الأحد، بعد أيام من كشف مدرب المنتخب فجر إبراهيم أن اللاعب بات خارج حساباته.

وقال المهاجم “فراس الخطيب اعتزل كرة القدم اليوم.. أندية ودولي”، مضيفا “منذ شهر وأنا أفكر بالاعتزال.. أغلب الناس نصحوني بعدم الاعتزال، لكن بالنسبة لي أرى أن (ما قمت به حتى الآن) كافٍ”، مؤكدا أنه يحترم قرار فجر إبراهيم بعدم استدعائه نظرا لعدم ارتباطه بأي نادٍ.

وشدد الخطيب على أنه يعتزل “كلاعب.. لأنني لن أترك كرة القدم. قد أعمل فيها كمدرب، كمساعد.. أو محلل”، معتبرا أن “أي خطوة في المستقبل تحتاج إلى دراسة”.

وكان إبراهيم أكد الأسبوع الماضي أن الخطيب أصبح خارج حساباته في التصفيات المشتركة لمونديال قطر 2022 وكأس آسيا 2023.

وقال لفرانس برس “كانت مباراة الفلبين في الجولة الأولى من التصفيات المشتركة التي شارك فيها فراس لمدة 80 دقيقة، وسجل فيها هدفا من الأهداف الخمسة، المحطة الأخيرة في مسيرته مع منتخب سوريا”، علما بأن مباراة مطلع سبتمبر انتهت بفوز “نسور قاسيون” 5-2.

وعن أسباب استبعاده، قال إبراهيم “اجتمعت مع فراس بحديث ودّي للغاية واتفق مع رأيي بأن وقت الاعتزال اقترب، وأنه لن يكون ضمن تشكيلة سوريا في المرحلة المقبلة، خصوصا أنه لا يلعب الآن مع أي فريق”.

وأضاف “اقتنع فراس بأسباب استبعاده، سيما في المرحلة القادمة أمام جزر المالديف وغوام التي ستشهد عودة عدة لاعبين مؤثرين للمنتخب في مقدمتهم مهاجم الهلال السعودي عمر خربين”.

ودافع الخطيب عن أندية سورية عدة في مسيرته التي بدأت في نادي الكرامة الحمصي، قبل أن يخوض تجربة عربية تنقل خلالها بين أندية مختلفة أبرزها في الكويت، حيث دافع تواليا منذ العام 2014 عن ألوان العربي والكويت والسالمية الذي أمضى معه الموسمين الماضيين. كما خاض خلال مسيرته تجربة مع شنغهاي شينخوا الصيني.

وابتعد الخطيب عن المنتخب في أعقاب إعلان تأييده لمعارضي الرئيس بشار الأسد في يوليو 2012، وعاد إلى صفوفه في أواخر العام 2017 ليشارك في تصفيات مونديال روسيا 2018 حاملا شارة القيادة.

والخطيب هو الهداف التاريخي لمنتخب سوريا برصيد 37 هدفا، بفارق أربع أهداف أمام المهاجم الدولي السابق رجا رافع. كما أنه واحد من سبعة لاعبين في العالم شارك مع منتخب بلاده ست مرات في تصفيات المونديال، من كأس العالم 2002 وحتى 2022.

الوسوم
مواد ذات صلة

وليد الجارحي

محرر بموقع "195 سبورتس"، متخصص في أخبار كرة القدم في الخليج العربي.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق