دوري أبطال أوروباعالميةكرة قدم

فالفيردي سعيد ببرشلونة وسولسكيار: يونايتد يستطيع التعويض

أثنى إرنستو فالفيردي ، المدير الفني لفريق برشلونة الإسباني لكرة القدم، على الصفات القتالية التي يتمتع بها فريقه، بعد الفوز خارج ملعبه على مانشستر يونايتد 1 / صفر، أمس الأربعاء، في ذهاب دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا.

وقال: “سعيد بأداء الفريق اليوم. عانينا في بعض الأوقات، ولكن لتصبح بطلا يجب أن تكافح”، مشيرا إلى أنه سعيد للخروج من المباراة محققا الفوز رغم صعوبة اللقاء.

وأصبح برشلونة يملك أفضلية هدف في مباراة الذهاب التي تقام الأسبوع المقبل في ملعب كامب نو، وألمح فالفيردي إلى أن الفوز يتطلب التضحيات.

وأضاف: “هذا أول انتصار لنا في ملعب مانشستر يونايتد، ونخرج من المباراة ونحن متذوقين طعم الانتصار، على الرغم من أن النتيجة متقاربة”.

وتعرض ليونيل ميسي لنزيف في الأنف بعد تدخل عنيف في كرة مشتركة، الأمر الذي جعل مشاركته في مباراة الفريق أمام هويسكا محل شك.

وقال فالفيردي: “ميسي سيخضع لاختبار طبي هذا الأسبوع، خاصة بعدما نزف بشدة. سمولينج اصطدم بميسي والآن هو مصاب”.

سولسكيار
سولسكيار

سولسكيار: يونايتد بحاجة لأداء بطولي

وفي المقابل، قال أولي جونار سولسكيار، المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، إن قلب نتيجة مباراة الذهاب أمام برشلونة في ملعب كامب نو، سيتخطى الأداء البطولي الذي قدمه الفريق أمام باريس سان جيرمان في دور الستة عشر.

ويحتاج مانشستر يونايتد، الذي استطاع قلب تأخره بهدفين أمام باريس سان جيرمان في دور الستة عشر، أداء بطوليا يوم الثلاثاء المقبل للصعود إلى الدور قبل النهائي، بعدما تسبب هدف أحرزه لوك شاو، بالخطأ في مرمى فريقه، في فوز برشلونة.

وقال سولسكاير، في تصريحاته بالمؤتمر الصحفي، والتي نقلتها شبكة “سكاي سبورتس”: “إن أداءنا أمام باريس سان جيرمان خارج أرضنا يعطينا الأمل، والاعتقاد أن بإمكاننا التأهل للدور التالي. ولكننا نعلم أننا ربما نواجه الفريق المرشح للفوز بالبطولة”.

وأضاف: “الذهاب لملعب كامب نو سيكون تحديا. وسيكون إنجازا أعظم. بتاريخ برشلونة، فهم غير معتادين على الخسارة على ملعبهم، ولكن بإمكاننا فعل هذا، لا شك في ذلك”.

وأكد: “خارج أرضنا تغلبنا على يوفنتوس وباريس سان جيرمان، والآن يتعين علينا الذهاب إلى برشلونة. نعلم أن لدينا احتمالات في هذه المباراة”.

رحلة مانشستر يونايتد إلى ملعب كامب نو تعيد ذكريات نهائي 1999 عندما سجل سولسكاير هدف الفوز في الوقت بدل الضائع للمباراة.

وكشف مدرب مانشستر يونايتد عن نيته في المجازفة قليلا، بعدما فشل فريقه في تشكيل أي خطورة على مرمى برشلونة في ملعب أولد ترافورد، ولكنه قال مازحا إن ناديه يعلم شيئا أو شيئين عن التسجيل في ملعب برشلونة التاريخي.

وقال: “نعلم أننا يمكننا أن نحمل تهديدا للمرمى. أيا كان من سيلعب في الهجوم، يجب أن نمنحه المزيد من الفرص”.

وأكد: “يجب أن تكون لدينا فاعلية وكفاءة هناك لأننا لن نخلق الكثير من الفرص، علينا أن نستغل ما يتاح أمامنا”.

وأردف: “سيتعين علينا خلق المزيد من الفرص وأن نحرر بول بوجبا أو سكوت مكتوميناي من وسط الملعب، ومساعدة المهاجمين وأن نحاول لعب الكرات العرضية داخل منطقة الجزاء.. ولكننا سجلنا أهدافا من قبل في كامب نو من خلال الركلات الركنية والكرات العرضية”.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 + 1 =

إغلاق