عربيةكرة قدم

عاجل.. مصر تكسر عناد الأردن وتبلغ نصف نهائي كأس العرب

تأهل منتخب مصر إلى المربع الذهبي لبطولة كأس العرب بقطر، بفوزه على نظيره الأردني العنيد 3-1، مساء اليوم السبت.

وعلى ملعب الجنوب بدأ المباراة متكافئة في دقائقها الأولى مع حماس كبير من جانب لاعبي الأردن، وفي الدقيقة 12 أخطأ محمود الونش حين تباطأ في تشتيت الكرة فاستغلها يزن النعيمات فسدد في شباك الشناوي لتتقدم الأردن بهدف.

وفي الدقيقة 15 كاد مصطفى فتحي يدرك التعادل لكن الكرة ذهبت بجوار القائم.

وضغطت مصر لتعويض الهدف وتراجعت الأردن لكنها كانت الأخطر في الهجمات المرتدة السريعة، وفي الدقيقة 21 أنقذ الشناوي كرة الهدف الثاني وحول تسديدة أرضية زاحفة إلى ركنية.

وعاد الشناوي للإجادة من جديد في الدقيقة 27 وأنقذ تسديدة صاروخية من حدود منطقة الجزاء وحولها لركنية.

واستحوذت مصر على الكرة بنسبة 63% في أول 30 دقيقة، وتلقى أحمد فتوح إنذارًا بعد تدخل عنيف على أحد لاعبي الأردن، وفي الدقيقة 39 منعت العارضة الهدف الثاني للأردن وتدخل عمرو السولية لإنقاذ الموقف وحول الكرة لركنية.

وفي الدقيقة 41 أنقذ يزيد أبوليلى حارس الأردن تسديدة مصطفى فتحي ورأسية حسين فيصل ببراعة شديدة.

وفي الدقيقة 45+1 بعد ضغط مصري على الأردن ارتقى مروان حمدى لعرضية من زيزو وسجل برأسه هدف التعادل لينتهي الشوط الأول 1-1.

مصر والأردن
مصر والأردن

بدأت مصر الشوط الثاني بقوة، وفي الدقيقة 46 أهدر حسين فيصل هدفًا محققًا وهو على خط المرمى.

وفي الدقيقة 53 أخطأ الونش من جديد فاقتنص الكرة يزن النعيمات وسدد بجوار القائم مباشرة.

وفي الدقيقة 57 سقط يزيد أبوليلى لامتصاص حماس الفراعنة، وسحب كيروش حسين فيصل لينزل محمد شريف في الدقيقة 58 لتنشيط فاعلية الهجوم.

وأحكمت مصر قبضتها على المباراة تمامًا وأصبح تسجيل الهدف مسألة وقت، لكن الدقيقة 67 شهدت إصابة حمدي فتحي وأجرى كيروش تغييرًا اضطراريًا بنزول مهند لاشين في الدقيقة 71، فيما نزل أفشة على حساب مصطفى فتحي.

وفشلت الأردن في مجاراة مصر وتعددت العرضيات والضربات الركنية واقترب الهدف، لكن الدقيقة 79 شهدت هجمة منظمة تهدد مرمى الشناوي على عكس يبر اللعب وتدخل الونش ومنع انفرادًا بمرمى مصر.

وكادت الأردن تباغت مصر في الدقيقة 85 مستغلة الاندفاع الهجومي للفراعنة لكن الهجمة لم يكتب لها النجاح بعد أن تدخل عمر كمال لإفسادها.

وفي الدقيقة 90 أهدى عمرو السولية كرة طولية ضرب بها دفاعات الأردن لكن زيزو أهدرها بغرابة شديدة حين ذهبت رأسيته أعلى العارضة، وبعدها سقط الحارس يزيد وطلب التغيير، ثم عاد واستكمل المباراة.

واحتسب الحكم 5 دقائق وقتًا بدل ضائع وزادت الإثارة، وأظهرت الأردن تماسكًا كبيرًا في النفس الأخير، لكن الفريقين احتكما للوقت الإضافي.

وفي بداية الشوط الإضافي الأول دفع كيروش بلاعبه أحمد رفعت على حساب مروان حمدي ليتحول محمد شريف إلى مركزه الأساسي في رأس الحربة، وحصل زيزو على ركلة جزاء لكن حكم الفيدو استدعى الحكم بسبب لمسة يد على زيزو.

وفي الدقيقة 99 مر محمد شريف ببراعة من الجبهة اليمنى وأهدى أحمد رفعت تمريرة متقنة فسددها في الشباك لتتقدم مصر 2-1.

وفي الدقيقة 101 سدد عمرو السولية صاروخية وتألق يزيد أبوليلى وحولها لركنية ونجحت دفاعات الأردن في منع الهدف الثالث والمرمى خالٍ من حارسه.

وضغطت مصر بكل شراسة وتماسكت الأردن من جديد وسعت للتعويض لينتهي الشوط الإضافي الأول 2-1.

وفي بداية الشوط الإضافي الثاني سحب كيروش عمر كمال وزيزو لينزل محمد عبد المنعم ومروان داود في أول مباراة دولية لهما.

ورغم التفوق المصري انتزعت الأردن الاستحواذ سعيًا لإدراك التعادل لكن لاعبي الفراعنة كانوا في الموعد وهددوا مرمى أوليلى، وفي الدقيقة 119 أطلق مروان داود رصاصة الرحمة حين تلقى عرضية متقنة من أحمد رفعت فسددها برأسه قوية في الشباك، ليقتل المباراة، وتبلغ مصر نصف النهائي لملاقاة تونس.

بدأ كارلوس كيروش المباراة بتشكيل يضم اللاعبين:

حراسة المرمى: محمد الشناوي.

خط الدفاع: عمر كمال عبد الواحد، أحمد ياسين، محمود حمدي الونش، أحمد فتوح.

خط الوسط: عمرو السولية، حسين فيصل، حمدي فتحي، مصطفى فتحي، أحمد سيد زيزو.

وفي الهجوم: مروان حمدي.

وعلى مقاعد البدلاء: محمد صبحي، محمود جاد، أحمد رفعت، مروان داود، مهند لاشين، محمد عبد المنعم، أسامة فيصل، محمد مجدي أفشة، محمد شريف.

وبدأ عدنان حمد المباراة بتشكيل يضم اللاعبين:

حراسة المرمى: يزيد أبو ليلي.

خط الدفاع: إحسان حداد، عبد الله نصيب، هادي الحوراني، محمد أبو حشيش.

خط الوسط: بهاء عبد الرحمن، محمد أبو زريق شرارة، علي علوان، نور الروابدة، محمود مرضي.

وفي الهجوم: يزن النعيمات.

وعلى مقاعد البدلاء: مالك شلبية، معتز ياسين، ياسين البخيت، أحمد ثائر، إبراهيم سعادة، رجائي عايد، حمزة الدردور.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى