الدوري المصريعربيةكرة قدم

عاجل.. الأهلي يكسر العقدة ويفوز على البنك الأهلي

حافظ الأهلي على انطلاقته المثالية الرائعة وأضاف ثلاث نقاط جديدة من فوزه على نظيره البنك الأهلي 1-0، مساء اليوم، في الجولة الثانية من الدوري المصري.

وعلى ستاد الأهلي وي السلام بدأ الأحمر بضغط مبكر لكدة 4 دقائق متواصلة برغم رقابة رجل لرجل التي فرضها لاعبو البنك.

ولاحت الفرصة الأولى للأهلي في الدقيقة 10 لولا يقظة الحارس محمود الزنفلي الذي حول الكرة لركنية، ومنها لركنية ثانية، ثم ثالثة.

وتكتل لاعبو البنك وسط ملعبهم وحول منطقة جزائهم واعتمدوا استراتيجية المرتدات السريعة، وبدا أن المباراة مستغلقة فيما لاعبو الأهلي يحاولون البحث عن ثغرة، وبلغت نسبة استحواذ الأحمر على 67% في الربع ساعة الأولى.

وفي الدقيقة 20 كاد ميكيسوني يسجل برأسه من خارج منطقة الجزاء، في المرمى الخالي، لولا اصطدام الكرة بقدم مدافع البنك وتحولها لركنية.

وتحكم الأهلي في إيقاع المباراة ونشطت جبهة علي وميكيسوني، وسدد عمرو السولية في الدقيقة 24 من حدود المنطقة بجوار القائم.

وفي الدقيقة 30 شن لاعبو البنك أول هجمة حقيقة وكانت من خلف محمد هاني المتقدم، وأرسل يعقوبو عرضية في منطقة الست ياردات، وأخطأ علي لطفي في إبعاد الكرة لتشكل خطرًا شديدًا، في أول فرصة هدف محقق.

ونشط لاعبو البنك وبدا أنهم يجيدون استغلال الجبهة اليسرى عن طريق محمد هلال ويعقوبو، وسدد محمود سيد في الدقيقة 37 في يد علي لطفي.

واستعاد الأهلي الاستحواذ وحاصر البنك المتكتل وسدد محمد مجدي أفشة قذيفة من خارج المنطقة في الدقيقة 41 مرت بجوار القائم، وفشلت كل محاولات الأهلي في الوصول إلى مرمى محمود الزنفلي، واحتسب الحكم محمود عاشور  دقيقتين وقتًا بدل ضائع حتى أطلق صافرة انتهاء الشوط الأول بعد أن سدد حمدي فتحي تسديدة قوية بجوار القائم.

وتكرر السينارو في الشوط الثاني، ضغط من الأهلي مقابل تكتل من لاعبي البنك دفاعًا عن مرماهم، وبدا أن العقدة تترسخ بالنظر لما حدث في الموسم الماضي حين حدث التعادل ذهابًا إيابًا.

ومبكرًا ومنذ الدقيقة الثالثة بدأ الحارس محمود الزنفلي في إهدار الوقت، وحصل فادي فريد على أول إنذار بعد تدخل قوي على قدم أكرم توفيق الذي عانى طوال المباراة التدخلات العنيفة.

وارتفع إيقاع اللعب مع رغبة الأهلي في الحسم، واستعان موسيماني بمهاجمه محمد شريف في الدقيقة 53 على حساب محمد هاني.

وسدد محمد شريف رأسية فوق العارضة في الدقيقة 55 من عرضية علي معلول، وضغط الأهلي بشراسة وبدا قريبًا جدًا من تسجيل هدف، مع عودة أكرم توفيق إلى مركز الظهير الأيمن، وعودة بيرسي تاو إلى مركزه الأصلي كجناح، ووجود محمد شريف كرأس حربة صريح.

وع ضغط الأهلي المتواصل ظلت شبح الكرات المرتدة يشكل خطرًا كبيرًا على مرمى الحارس علي لطفي، وأطلق عمرو السولية تسديدة قوية في الدقيقة 62 ردة من يد الزنفلي لتجد محمد شريف الذي أسكنها الشباك.

وعاد موسيماني وسحب بيرسي تاو ومبكيسوني ونزل حسين الشحات وأحمد عبد القادر، وواصل الأهلي ضغطه لقتل المباراة وكاد محمد شريف يضيف الثاني حين استغل تمريرة حسين الشحات فسدد مباشرة وبقوة وحولها الزنفلي إلى ركنية في الدقيقة 64، واشتعلت المباراة مع الضغط الشديد للأحمر وتعددت الركنيات، وظهرت الجمل التكتيكية واللمحات الجميلة وتألق أكرم توفيق وحمدي فتحي وبدر بانون في التصدي للهجمات المرتدة، وسدد حمدي فتحي في الدقيقة 70 أرضية زاحفة وتصدى الزنفلي.

وفرض الأهلي كلمته بشكل كامل وعجز لاعبو البنك عن مجاراتهم لكن أسامة فيصل (البديل) تلقى كرة محمد بسيوني وسدد بجوار قائم علي لطفي الذي أنقذ في الدقيقة 73 تسديدة محمد هلال من منطقة الست ياردات وحولها لركنية.

وعاد موسيمان إلى الدكة واختار عمار حمدي بدلاً من محمد مجدي أفشة، وفي المقابل نزل موسى ديوارا السريع ومحمود قاعود المهاجم المخضرم.

وعاد لاعبو البنك إلى أجواء المباراة مع الدقيقة 79 وحاولوا التحكم في الكرة ومحاولة التعويض، وتدخل علي لطفي لإنقاذ الكرة قبل أسامة فيصل بلحظات، وكاد أحمد عبد القادر يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 84 حين تلقى عرضية متقنة من حسين الشحات، ومع محاولة البنك الأهلي للتعويض ظهرت المساحات.

وكاد البنك يدرك التعادل لكن قدم علي معلول حولت الكرة لركنية، وأصبحت نتيجة المباراة معلقة واستبسل دفاع الأهلي للحفاظ على الهدف مع ضغط لاعبي البنك، واحتسب محمود عاشور 5 دقائق وقتًا بدل ضائع، وعاد الأهلي ليضغط من جديد وسدد حمدي فتحي كرة ذكية منعها القائم الأيسر في الدقيقة 90.

وأحبط الأهلي انتفاضة لاعبي البنك بالتمرير والضغط وسدد حمدي فتحي من جديد في الدقيقة 93 وأنقذ الزنفلي ببراعة، وسقط محمد شريف في منطقة الجزاء وأمر الحكم باستئناف اللعب، وسدد حسين الشحات فوق العارضة، وأطلق محمود عاشور صافرة انتهاء المباراة ليكسر عقدة البنك الأهلي ويحصد ثلاث نقاط ثمينة.

بدأ بيتسو موسيماني المباراة بتشكيل يضم اللاعبين:

حراسة المرمى: علي لطفي.

خط الدفاع: محمد هاني، بدر بانون، أيمن أشرف، علي معلول.

خط الوسط: حمدي فتحي، عمرو السولية، أكرم توفيق، محمد مجدي أفشة، لويس ميكيسوني.

وفي الهجوم: بيرسي تاو.

وعلى مقاعد البدلاء: مصطفى شوبير، ياسر إبراهيم، محمود عبد المنعم كهربا، حسام حسن، محمد شريف، حسين الشحات، كريم فؤاد، أحمد عبد القادر، عمار حمدي.

وبدأ خالد جلال المباراة بتشكيل يضم اللاعبين:

حراسة المرمى: محمود الزنفلي.

خط الدفاع: أمير مدحت، أحمد ياسين، عاصم صلاح، إسحاق يعقوبو.

خط الوسط: محمد فتحي، محمود سيد، محمد جمال.

وفي الهجوم: محمد هلال، فادي فريد، أحمد سعيد.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى