دوري أبطال أفريقياعالميةكرة قدم

عاجل.. الأهلي يقتل الترجي ويلتقي كايزر تشيفز في النهائي

بلغ الأهلي المباراة النهائية لدوري أبطال أفريقيا، بفوزه الكبير والمستحق على ضيفه الترجي التونسي 3-0، ليضرب موعدًا مع كايزر تشيفز الجنوب أفريقي الذي أقصى الوداد المغربي.

وكان الأهلي قد فاز في مباراة الذهاب في رادس 1-0، ليتأهل بنتيجة 4-0 بمجموع المباراتين.

وقدم الأهلي عرضًا قويًا خصوصًا في الشوط الثاني، وفشل لاعبو الترجي في التصدي للهجوم الأحمر المتنوع والكاسح.

وعلى ستاد الأهلي وي السلام بدأ الترجي ضاغطًا سعيًا لتسجيل هدف مبكر وهاجم بشراسة وحاصر الأهلي في وسط ملعبه، وحول منطقة جزائه.

وبدا الترجي أفضل كثيرًا من الأهلي المتراجع، ووصلت نسبة استحواذه نسبة 63% في أول 20 دقيقة، فيما عاب صاحب الأرض الكرات المقطوعة.

ومع الوقت بدأ الأهلي يدخل أجواء اللقاء مع ضبط التمريرات من قدم لقدم، وفي الدقيقة 26 كاد محمد شريف ينفرد لولا سرعة المعز بن شريفية في الانقضاض على الكرة.

ورد الترجي في الدقيقة 28 بتسديدة عبد الرؤوف بن غيث لكن الشناوي نجح في تحويلها لضربة ركنية.

وفي الدقيقة 30 كان حمدي فتحي قريبًا من تسجيل الهدف الأول حين تلقى كرة ساقطة من علي معلول في مواجهة المرمى، ولكن أقدام الدفاع منعت الكرة من الوصول للشباك.

وفي الدقيقة 32 انفرد طاهر وتعرض لعرقلة واعترض لاعبو الأهلي والجهاز الفني مطالبين بركلة جزاء، فاضطر الحكم الكاميروني إليو نيانج للاستعانة بالفيديو المساعد، فاستعده حكم الفيديو رضوان جيد، وعاد الحكم لاحتسابها، ثم أشهر البطاقة الحمراء لمدافع الترجي إلياس شتي. وفي الدقيقة 38 سدد علي معلول ركلة الجزاء في سقف الشباب ليسجل الهدف الأول للأهلي.

وتحكم الأهلي بعد الهدف في إيقاع المباراة، ولجأ معين الشعباني لدكة البدلاء لينزل محمد أمين بن حميدة ويخرج أنيس البدري.

وحاول الترجي العودة للمباراة لكن صافرة الحكم كانت أسرع لتنهي الشوط الأول بتقدم الأهلي 1-0.

بدأ الأهلي الشوط الثاني أفضل كثيرًا من الشوط الأول، وظهرت السيطرة والتحكم في التمريرات واللمحات الفنية والتكتيكية

وفي الدقيقة 56 كان محمد شريف على موعد مع الهدف الثاني بتمريرة سحرية من مجدي أفشة.

وواصل الأهلي ضغطه حتى شهدت الدقيقة 60 جملة تكتيكية عالية ضرب بها مجدي أفشة مصيدة التسلل بتمريرة على طبق من ذهب إلى حسين الشحات (البديل) فسجل في الشباك، لكن حاملة الراية رفضت الهدف، ولجأ الحكم إلى الفيديو المساعد الذي أكد على صحة الهدف لتصبح النتيجة 3-0.

وفي الدقيقة 67 حول المعز بن شريفية كرة الهدف الرابع، وكانت بتسديدة قوية من محمد شريف، إلى ضربة ركنية.

وسحب موسيماني محمد شريف وأفشة وأيمن أشرف ونزل وليد سليمان وكهربا ورامي ربيعة.

وشهدت الـ20 دقيقة الأخيرة انهيارًا تامًا للفريق التونسي، وكان في مقدور الأهلي أن يضاعف النتيجة.

ورفعالأهلي نسبة استحواذه إلى 63% وتحكم في إيقاع المباراة وتبارى لاعبوه في إهدار الفرص السهلة، وتأثر الترجي بطرد لاعبه، وعاني كثيرًا أمام الأحمر. وتحول كل اهتمامه إلى عدم تلقيه أهدافًا  جديدة.

وتحولت المباراة إلى ما يشبه تقسيمة تلاعب فيها لاعبو الأهلي بالضيوف الذين بدوا عاجزين تمامًا عن مجاراة أصحاب الأرض. حتى أطلق الحكم صافرة انتهاء المباراة بصعود الأهلي للمباراة النهائية.

بدأ موسيماني المباراة بتشكيل يضم اللاعبين:

حراسة المرمى: محمد الشناوي.

خط الدفاع: أيمن أشرف، بدر بانون، علي معلول، أكرم توفيق.

خط الوسط: عمرو السولية، حمدي فتحي، أليو ديانج، محمد مجدي أفشة، طاهر محمد طاهر.

وفي الهجوم: محمد شريف.

وعلى مقاعد البدلاء: على لطفي ورامي ربيعة وياسر إبراهيم ومحمود وحيد وكهربا ووليد سليمان وجونيور أجايي وصلاح محسن وحسين الشحات.

وبدأ الشعباني المباراة بتشكيل يضم اللاعبين:

حراسة المرمى: المعز بن شريفية.

خط الدفاع: حمدي النقاز، عبد القادر بدران، خليل شمام، إلياس شتي.

خط الوسط: فوسيني كوليبالي، محمد بن رمضان، رؤوف بن غيث، أنيس البدري، حمود الهوني.

وفي الهجوم: ويليام توجي.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى