دوري أبطال أفريقياعالميةكرة قدم

عاجل.. الأهلي يضرب الترجي في رادس ويضع قدمًا في النهائي

عاد الأهلي من ملعب حمادي العقربي، في ستاد رادس، بفوز ثمين 1-0 على الترجي التونسي، في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وفاز الأهلي على الترجي، مساء اليوم، في مباراة تأخر انطلاقها مرتين، الأولى لمدة ثلاثين دقيقة، ثم تأجلت ثلاثين دقيقة أخرى، بسبب محاولات السيطرة على جمهور شيخ الأندية التونسية.

واضطرت قوات الأمن لإطلاق الغازات المشسلة للدموع للسيطرة على الجماهير الكثيرة الراغبة في مشاهدة المباراة من مدرجات حمادي العقربي، باستاد رادس.

وبعد أن سمحت السلطات التونسية بحضور 5 آلاف مشجع فقط؛ فوجئت قوات الأمن بحضور أعداد تفوق العدد المسموح به، وأدى إطلاق الغاز المسيل للدموع لشعور لاعبي الأهلي بالاختناق لدى عمليات الإحماء، فاضطروا لمغادرة الملعب لحين عودة الأجواء إلى طبيعتها.

جماهير الترجي
جماهير الترجي

بدأت المباراة بعد أن سلّم الأمن التونسي مراقب وحكم المباراة وسيد عبد الحفيظ إقرارًا مكتوبًا وموقعًا يتعهد فيه بأنه مسئول مسئولية كاملة عن سلامة وتأمين لاعبي الأهلي.

وبعد مشاورات بين محمود الخطيب رئيس الأهلي، وسيد عبد الحفيظ مدير الكرة، لحسم موقف الفريق من خوض المباراة، قبل إخطار الكاف ومراقب المباراة بالقرار النهائي.

وتم عقد اجتماع ضم طاقم التحكيم بقيادة فيكتور جوميز، ومراقب المباراة، والمنسق، ورياض بن نور مدير الكرة بالترجي التونسي، وسيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالأهلي، لاتخاذ قرار بشأن المباراة.

إحماء الأهلي في رادس
إحماء الأهلي في رادس

ورفض أحمد أبو عبلة، رئيس الجهاز الطبي للأهلي، بالتنسيق مع المسئول الطبي للكاف، نزول لاعبي الفريق لأرض الملعب لاستكمال عمليات الإحماء بسبب أزمة الغاز حرصًا على سلامة اللاعبين.

ومن جانبه؛ حرص حمدي المؤدب، رئيس الترجي، على النزول إلى أرضية ملعب رادس للسيطرة على شغب جماهير الفريق في المدرجات.

وسقط بعض الجماهير في المدرجات، وتعرض العديد منهم للإغماء، بسبب تعرضهم للاختناق، وعدم قدرتهم على التنفس جراء الغاز المسيل للدموع.

عاجل.. لاعبو الأهلي يغادرون ملعب رادس بسبب الغاز

وسحب معين الشعباني، مدرب الترجي، لاعبيه من أرض الملعب بسبب أعمال الشغب.

ودفع الأمن التونسي بقوات إضافية للسيطرة على الشغب الجماهيري في الملعب قبل المباراة.‏

كما غادر طاقم التحكيم بقيادة فيكتور جوميز ملعب حمادي ‏العقربي برادس، منذ قليل، بسبب عدم قدرته على أداء عمليات الإحماء نظرا لانتشار الغاز ‏المسيل.‏

أنهى الأهلي الشوط الأول بالتعادل السلبي بعد أن قدم شوطًا متوازنًا بين الدفاع والهجوم، وألغى الحكم فيكتور جوميز هدفًا لمحمد شريف، بداعي التسلل، بعد أن تابع تسديدة حمدي فتحي التى ارتدت من المعز بن شريفية في الدقيقة 30.

وأنقذ محمد الشناوي في الدفقيقة 34 فرصة هدف محقق للترجي من محمد علي بن رمضان، وضيع على صاحب الأرض تسجيل هدف التقدم.

وفي المجمل قدم موسيماني شوطًا تكتيكيًا عاليًا بنزول حمدي فتحي أو عمرو السولية، بالتبادل وأيهما أقرب، بين بدر بانون وأيمن أشرف، مع انطلاق علي معلول من الجهة اليسرى وأكرم توفيق من الجهة اليمنى، لضبط الجانب الدفاعي لحظة فقدان الكرة، وهو ما صعب مهمة الترجي في الاقتراب من مرمى الشناوي.

بدأ الترجي الشوط الثاني بشراسة هجومية، وتعملق الشناوي في حماية العرين الأحمر بإنقاذ أكثر من كرة خطرة.

وفي الدقيقة 54 رد طاهر محمد طاهر بكرة قريبة في الشباك من الخارج.

وشدد الترجي من هجومه سعيا لتسجيل هدف التقدم وتراجع الأهلي بكامل خطوطه، باستثناء شريف، للدفاع عن مرمى الشناوي، لكن مرتدات الأهلي شكلت خطورة على صاحب الأرض.

وفي الدقيقة 60 أنقذ بن شريفية رأسية محمد شريف ليحافظ على التعادل.

محمد شريف يسجل في مرمى الترجي
محمد شريف يسجل في مرمى الترجي

واستعان موسيماني بصانع ألعابه مجدي أفشه من مقاعد البدلاء، بدلاً من صلاح محسن، بعد 15 دقيقة من بداية الشوط الثاني، وسيطر الأهلي واستحوذ على الكرة بشكل كامل، ومرر أفشه لديانج ومنه إلى شريف الذي ضرب مصيدة التسلل وسدد في القائم لترتد إليه فيسكنها شباك الترجي في الدقيقة 67.

وعاد موسيماني إلى البدلاء وسحب طاهر ونزل حسين الشحات في الدقيقة 72، وسط تألق كبير للاعبي الأهلي.

وقبل النهاية بخمس دقائق سحب موسيماني محمد شلاي صاحب الهدف ونزل والتر بواليا، وسط محاولات الترجي لإدراك هدف التعادل.

وتكسرت كل محاولات الترجي على أقدام مدافعي الأهلي ومن خلفهم العملاق محمد الشناوي ليضع الأهلي قدمًا في النهائي الأفريقي.

بدأ الشعباني المباراة بتشكيل يضم اللاعبين:

حراسة المرمى: معز بن شريفية.

خط الدفاع: حمدي النقاز، عبد القادر بدران، محمد علي اليعقوبي، إلياس الشتي.

خط الوسط: فوسيني كوليبالي، محمد علي بن رمضان، عبد الرؤوف بن غيث.

وفي الهجوم: حمدو الهوني، خالد عبد الباسط، ويليام توجي.

وبدأ موسيماني المباراة بتشكيل يضم اللاعبين:

حراسة المرمى: محمد الشناوي.

خط الدفاع: أكرم توفيق، بدر بانون، أيمن أشرف، علي معلول.

خط الوسط: حمدي فتحي، أليو ديانج، عمرو السولية، طاهر محمد طاهر، صلاح محسن.

وفي الهجوم: محمد شريف.

وعلى مقاعد البدلاء: علي لطفي، رامي ربيعة، ياسر إبراهيم، محمود وحيد، أفشة، كهربا، حسين الشحات، والتر بواليا، وليد سليمان.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى