دورة الألعاب الأولمبية

طوكيو.. غينيا تغير قرار الانسحاب وتشارك في الأولمبياد

قالت وزارة الرياضة في غينيا اليوم الخميس إن الرياضيين الخمسة الذين تأهلوا إلى الأولمبياد سيشاركون في ألعاب طوكيو بعد أن عدلت البلاد عن قرارها، في اليوم السابق، بتعليق مشاركتها بسبب مخاوف تتعلق بفيروس كورونا.

وأمس الأربعاء قال وزير الرياضة الغيني سنوسي بانتاما سو، في خطاب إلى اللجنة الأولمبية الوطنية، إن الحكومة قررت إلغاء مشاركة غينيا “للحفاظ على صحة الرياضيين في خضم ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد-19 في طوكيو”.

ولم يكشف الخطاب المؤرخ 21 يوليو أي أسباب أخرى لقرار الانسحاب من الألعاب. كن اللجنة الأولمبية الدولية ردت سريعا على هذا القرار وأرسلت خطابا إلى مسئولي اللجنة الأولمبية في غينيا، اليوم الخميس، قالت فيه إنها تشعر بدهشة بالغة بسبب قرار الانسحاب في اللحظة الأخيرة.

وأضافت اللجنة الأولمبية الدولية في الرسالة “نحن مقتنعون بأن هذا القرار جاء نتيجة سوء فهم لأنكم تعلمون جيدا أن اللجنة الأولمبية الدولية ومنظمي أولمبياد طوكيو اتخذوا جميع التدابير الضرورية لضمان صحة الرياضيين والمشاركين”. وحثت السلطات الغينية على إعادة التفكير فورا في قرارها.

وقال سو في بيان وزارة الرياضة اليوم الخميس إن الحكومة وافقت الآن على مشاركة الرياضيين في الألعاب بعد أن حصلت على ضمانات من السلطات الصحية. ولم يكشف عن المزيد من التفاصيل.

والرياضيون الخمسة هم: العداءة إيساتا دين كونتي المتخصصة في سباق 100 متر، ولاعب الجودو مامادو سامبا باه، والمصارعة فاتوماتا ياري كمارا، إضافة إلى السباحين مامادو تاهيرو باه، وفاتوماتا لامارانا توريه.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى