الدوري المصريتحليلات وحواراتعربيةكرة قدم

ضربة قاضية.. ما الذي تغير بعد قرار بطلان لائحة الزمالك؟

تتوالى الضربات من كل ناحية على مجلس إدارة نادي الزمالك وقناته في الأيام الأخيرة.

وكانت البداية بقرار اللجنة الأولمبية المصرية برئاسة هشام حطب، يوم 4 أكتوبر الجاري، بعزل رئيس النادي 4 سنوات وتغريمه 100 ألف جنيه، بسبب تعرضه بالسب والإهانات لعدد من الرياضيين المصريين، ما ترتب عليه لجوء رئيس الزمالك لمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة مختصمًا وزير الشباب والرياضة، والمدير التنفيذي لوزارة الشباب والرياضة، ورئيس اللجنة الأولمبية المصرية.

وشملت قائمة اعتداءات مرتضى منصور عددًا من الرياضيين، من بينهم: الدكتور حسن مصطفى رئيس الاتحاد العالمي لكرة اليد ونائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، والمهندس هشام حطب رئيس اللجنة الأولمبية المصرية، وعمرو الجنايني رئيس اتحاد كرة القدم، ومحمود الخطيب رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، وهاني العتال نائب رئيس الزمالك الممنوع من ممارسة صلاحيات منصبه ودخول النادي، وكذا عبد الله جورج عضو مجلس إدارة الأبيض، وممدوح عباس رئيس الزمالك السابق.

مركز التسوية يصدر قرارا ببطلان لائحة نادي الزمالك

وكانت آخر الضربات للنادي قرار مركز التسوية، اليوم الأربعاء، ببطلان لائحة نادي الزمالك، وأحقية هاني العتال بمنصب نائب الرئيس، وعبد الله جورج بمنصب عضوية المجلس الأبيض.

مركز التسوية يقضي ببطلان لائحة الزمالك
مركز التسوية يقضي ببطلان لائحة الزمالك

 

مركز التسوية يقضي ببطلان لائحة الزمالك
مركز التسوية يقضي ببطلان لائحة الزمالك

ماذا يعني حكم “مركز التسوية” بشأن لائحة الزمالك؟

1- لائحة نادي الزمالك التي تم اعتمادها من مرتضى منصور، وتم صدور حكم ببطلانها، كان بها بند ينص على أنه “يحق لإدارة نادي الزمالك اللجوء للقضاء الإدارى فى حالة وجود خلاف بينه وبين أي جهة”. وبالتالي عقب بطلان اللائحة تصبح القضية المرفوعة فى الإدارية العليا، والمقرر لها يوم الأحد المقبل، غير صحيحة من الناحية القانونية.

2- بطلان اللائحة يُجبر مسئولي نادي الزمالك على اللجوء لمركز التسوية والتحكيم والطعن على قرار اللجنة الأوليمبية، ولكن بعد انتهاء المدة وعدم لجوء مسئولي الزمالك لمركز التسوية والتحكيم، بناء على اللائحة التي تم إلغاؤها، بهذا القرار يصبح قرارها واجب التنفيذ بإيقاف مرتضى منصور 4 سنوات عن ممارسة أي نشاط يتعلق بالرياضة في مصر.

3- رحيل كل من أحمد مرتضى منصور وحماده أنور و أحمد عادل عبد الفتاح (أعضاء مجلس الإدارة)، و عودة كل من هاني العتال و عبد الله جورج.

كل ذلك يحدث قبل أيام من صدور حكم القضاء الإداري، ومن مباراة العودة في قبل نهائي دوري أبطال أفريقيا أمام الرجاء البيضاوي المغربي، وقبل أيام من خوض رئيس الزمالك معركته الانتخابية في دائرة ميت غمر، وبعد أيام من سقوط نجله أحمد مرتضى في الانتخابات البرلمانية بدائرة الدقي والعجوزة والجيزة.

أول تعليق من هاني العتال

وفي أول رد فعل له على القرار؛ أصدر هاني العتال بيانًا، على صفحته بفيس بوك، طالب فيه وزير الشباب والرياضة بتنفيذ قرار وحكم مركز التسوية والتحكيم الرياضي ببطلان اللائحة . وطالب العتال الوزير بتمكينه من مزاولة عمله كنائب رئيس للنادي.

وأكد “العتال” أن أول قرار سوف يعمل عليه هو تنفيذ قرار اللجنة الأوليمبية باستبعاد رئيس النادي وعزله من منصبه، مشددًا أيضًا على ضرورة محاسبة مرتضى منصور.

أول تعليق من عبدالله جورج

من جانبه؛ أبدى عبد الله جورج سعادة كبيرة بالقرار، وقال: أنا سعيد جدًا بهذا القرار، ومصر دولة قانون، والحق عاد لأصحابه والحمد لله .

وأضاف: ربنا رجع لي حقي، أنا وهاني العتال، ضد تجاوزات رئيس نادي الزمالك التي فعلها ضدنا، والقانون في مصر يحمي الجميع

أول تعليق لمرتضى منصور على بطلان لائحة الزمالك

وفي أول تعليق لرئيس الزمالك على حكم اليوم ببطلان اللائحة نشر على صفحته بـ(فيس بوك) بأنه يجهز فيديو حاليًا للرد فيه على ما وصفه بـ(المسخرة المستمرة قبل بطوله هامة مثل بطولة دورى الأبطال) .

وأضاف: (لأول مرة في التاريخ نادٍ بلا رئيس بلا لائحة بلا قناة).

إيقاف بث برنامج زملكاوي

وأمس الثلاثاء، صدر قرار المجلس الأعلى للإعلام بوقف بث برنامج (زملكاوي) أسبوعين، ومنع المذيع أحمد جمال من الظهور 3 أشهر، بسبب تجاوزات البرنامج وخروجه عن النسق المهني والميثاق الإعلامي.

وكانت اللجنة الأولمبية الدولية قد حسمت الجدل بشأن عقوبات نظيرتها في مصر، وأرسلت خطابًا رسميًا، بتوقيع مسئول العلاقات واللجان الأولمبية الوطنية، جاء فيه دعم الأولمبية الدولية لكل الخطوات الصادرة من منطلق الصلاحيات الممنوحة للجان الوطنية، واعتبار الأمر داخليًا يخضع لكل المعايير والآليات المعترف بها دوليًا، والتي تمثلها وتطبقها جيدًا اللجنة الأولمبية المصرية، شأنها شأن باقي اللجان الوطنية.

ونظرًا لعدم امتثال رئيس الزمالك لقرار الأولمبية، ولجوئه للقضاء الرياضي الذي ليس له علاقة بأمور الرياضة، خضع نادي الزمالك، وغيره من الأندية، للتفتيش من قبل لجان لها صفة الضبطية القضائية، بتكليف من رئيس مجلس الوزراء.

وكانت اللجنة الأولمبية قد طالبت نائب رئيس مجلس إدارة الزمالك، والذي يمثله المستشار أحمد جلال إبراهيم، وأعضاء مجلس الإدارة بالدعوة لأول جمعية عمومية عادية تتضمن بند انتخابات للمقاعد الشاغرة، وعلى وجه الخصوص مقعد رئيس مجلس الإدارة.

وعلم “195 سبورتس” أن مجلس إدارة الزمالك أبدى استعداده بتنفيذ قرار اللجنة الأولمبية، وقبول المهمة بعد عزل رئيس النادي.

وفي السياق؛ تقول الأنباء الواردة من وزارة الرياضة أن قرار عزل رئيس الزمالك سيتم تنفيذه في القريب العاجل ولم يتم تجميده كما يشيع البعض، ولكن هناك حرص على استقرار الفريق الأول الذي يحمل اسم مصر وسيواجه الرجاء المغربي في إياب نصف نهائي دوري الأبطال.

كما حرص وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي على عدم المساس بفريق الكرة بنادي الزمالك، ودعمه خلال مشواره الأفريقي، ما يؤكد أن قرار العزل جاهز ولكنها مسألة وقت.

الوسوم
مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق