الدوري الإنجليزيعالميةكرة قدم

صلاح يسجل.. ليفربول يعبر وست هام بصعوبة ويقترب أكثر من اللقب

حول ليفربول تأخره أمام ضيفه وست هام يونايتد إلى فوز مثير (3-2)، ليل الاثنين في الجولة 27 من الدوري الإنجليزي.

وعزز ليفربول بذلك موقعه في الصدارة، رافعا رصيده إلى 79 نقطة، بفارق 22 نقطة عن أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي، حامل اللقب، أما وست هام فتوقف رصيده عند 24 نقطة في المركز الثالث من القاع.

وحسم ليفربول الفوز في آخر 22 دقيقة، بعدما كان متأخرا بهدفين مقابل هدف حتى الدقيقة 68.

تقدم ليفربول بهدف من توقيع الهولندي جورجينيو فاينالدوم، في الدقيقة التاسعة، لكن بعد ثلاث دقائق فقط أدرك الفرنسي عيسى ديوب التعادل لوست هام، ثم وضع الأسباني بابلو فورنالس الفريق الضيف في المقدمة بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 54.

وتمكن النجم المصري محمد صلاح من معادلة النتيجة لليفربول، في الدقيقة 68، ثم تكفل السنغالي ساديو ماني بهدف الفوز في الدقيقة 81.

جاءت أول ملامح الخطورة مع الدقيقة السادسة، عندما سدد أندرو روبرتسون كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكنها علت العارضة بقليل.

وتقدم الهولندي جورجينيو فاينالدوم بهدف لليفربول في الدقيقة التاسعة بضربة رأس قوية، مستغلا عرضية ترينت الكسندر أرنولد.

ولكن فرحة ليفربول لم تدم طويلا، حيث تمكن الفرنسي عيسى ديوب من إدراك التعادل لوست هام في الدقيقة 12 بضربة رأس، من ضربة ركنية نفذها روبير سنودجراس.

وكاد صلاح أن يضيف الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 16 بتسديدة قوية مباغتة، من خارج منطقة الجزاء، لكن فابيانسكي أبعد الكرة بأطراف أصابعه لضربة ركنية.

وضاعت فرصة جديدة لليفربول في الدقيقة 26، بعد تسديدة قوية من البرازيلي روبرتو فيرمينو من خارج منطقة الجزاء، لكن الكرة مرت من فوق الشباك مباشرة.

وتوالت الفرص الضائعة من ليفربول، وكان أبرزها تسديدة من ترينت الكسندر أرنولد من خارج منطقة الجزاء، لكنها مرت بمحاذاة مرمى وست هام تماما.

وكان بمقدور أرنولد أن يعيد ليفربول إلى المقدمة في الدقيقة 35، عبر ضربة حرة من مسافة قريبة سددها بشكل رائع، لكن الكرة لمست أحد المدافعين وخرجت مباشرة بجوار الشباك.

وكاد المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك أن يسجل ثاني أهداف ليفربول بضربة رأس رائعة، لكن الكرة مرت على بعد سنتيمترات قليلة من المرمى.

وبعد مضي تسع دقائق من بداية الشوط الثاني سجل بابلو فورنالس الهدف الثاني لوست هام، بعدما تلقى تمريرة ذكية من ديكلان رايس أمام المرمى، قابلها البديل الأسباني بتسديدة رائعة في شباك الحارس البرازيلي أليسون بيكر.

وأنقذ فابيانسكي مرمى وست هام من هدف محقق في الدقيقة 61، وتصدى ببراعة لتسديدة صاروخية بعيدة المدى من الكسندر أرنولد.

وأدرك صلاح التعادل لليفربول في الدقيقة 68، بعد تمريرة من أندرو روبرتسون، قابلها النجم المصري بتسديدة زاحفة مرت من بين أقدام فابيانسكي وسكنت الشباك.

وكثف ليفربول من هجماته على مرمى وست هام، وكاد أن يسجل في أكثر من مناسبة لولا سوء الحظ على المرمى.

وقبل تسع دقائق من نهاية المباراة سجل ساديو ماني الهدف الثالث لليفربول، بعد تسديدة من جو جوميز ضلت طريقها صوب زميله الكسندر أرنولد، داخل منطقة الجزاء، ليرسل بدوره عرضية متميزة لم يجد معها المهاجم السنغالي صعوبة في هز الشباك.

وألغى الحكم هدفا سجله ماني لليفربول قبل أربع دقائق من النهاية، بداعي التسلل.

وأنقذ أليسون مرمى ليفربول من هدف محقق، وتصدى لانفراد كامل من البديل جارود بودين قبل دقيقة واحدة من النهاية.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق