دورة الألعاب الأولمبية

صاحبة ذهبية الفلبين تدربت بعصا المكانس

حققت هيديلين دياز أول ميدالية ذهبية أولمبية للفلبين في رفع الأثقال، أمس الاثنين، بعد فوزها بمنافسات 55 كيلوجرامًا سيدات، محققة أيضا رقما قياسيا أولمبيا.

ونشرت دياز على حسابها بإنستجرام مقاطع فيديو لتدريبها خلال فترة الإغلاق، بسبب فيروس كورونا في ديسمبر 2020.

وبينت مقاطع الفيديو أن البطلة الفلبينية استخدمت عصي المكانس والأوزان المؤقتة للتدريب استعدادًا للألعاب الأولمبية.

وعلقت دياز على الفيديو بقولها: “هل مررت بهذه اللحظة من قبل؟ ستفعل أي شيء فقط لتتمكن من التدريب ورفع مستوى مهاراتك، من التدريب باستخدام قناني المياه التي تحولت في النهاية إلى أكياس من قناني المياه أثناء الإغلاق”.

ورفعت دياز، البالغة 30 عاما، 224 كيلوجرام (97 خطفا و127 نترا) محققة رقما أولمبيا، أمام الصينية كيويون لياو 223 كيوجرام والكازاخية زولفيا شينشانلو 213.

وسبق لدياز أن حجزت لنفسها مكانا في التاريخ الرياضي لبلدها، على غرار أيقونة الملاكمة، ماني باكياو، بصفتها المرأة الوحيدة التي تفوز بميدالية أولمبية، حينما حققت المفاجأة بفضية قبل خمس سنوات وأنهت جفاف الميداليات للفلبين الذي استمر 20 عاما.

هيديلين دياز
هيديلين دياز

يذكر أن آخر ميدالية فازت بها الفلبين في دورة الألعاب الأولمبية كانت في نسخة عام 2016 بريو دي جانيرو بالبرازيل، وكانت في منافسات الملاكمة.

وقالت صحيفة “لوفيجارو” الفرنسية إن حياة هيديلين دياز ستتغير بشكل كبير؛ مضيفة أنها ستحصل على منزل وشيك بمبلغ 655 ألف دولار، مقدمة من السلطات والشركات الخاصة، كمكافأة على إنجازها وحصولها على الميدالية الذهبية الأولى للبلاد.

وذكرت “لوفيجارو” أن عائلة دياز، التي تسكن جزيرة مينداناو أحد الجزر الجنوبية للفلبين، تابعت إنجازاتها بشغف.

وأعربت والدتها إميليتا دياز في مقابلة مع “فرانس برس” في اليوم التالي من نجاح ابنتها التاريخي، عن سعادتها قائلة: “سعدنا وبكينا فرحا”، مرحبين بهذه الميدالية الذهبية الأولى في التاريخ الأولمبي للفلبين .

وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلبينية اليوم الثلاثاء إن هذا اللقب الأولمبي قد يغير مصير الرياضيين الفلبينيين الآخرين.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى