الدوري المصريتحليلات وحواراتعربيةكرة قدم

سيل شتائم.. تفاصيل جديدة في واقعة إيقاف إمام عاشور لاعب الزمالك

غاب السبب الرئيسي عن قرار باتريس كارتيرون، مدرب الزمالك، بإيقاف أمام عاشور لاعب وسط الفريق إلى أجل غير مسمى، ومنعه نهائيًا من حضور تدريبات الفريق الأول.

وتوالت الاجتهادات لكنها توقفت عند واقعة رفض إمام عاشور إجراء الإحماء للدفع به أثناء تقدم الزمالك 2-0 على مولودية الجزائر، أمس، في الجولة الخامسة من دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا.

أراد كارتيرون الحفاظ على المكسب الغالي في الشوط الثاني، مع توالي الضغط الجزائري على مرمى جنش لتقليص الفارق، ففتش في دكة البدلاء حتى أنه أخرج شيكابالا ليحل مكانه عبد الله جمعة، ثم فكر في إمام عاشور فطلب من أسامة نبيه، المدرب العام،تجهيز اللاعب.

هنا تتوقف الاجتهادات عند رفض اللاعب الإحماء ولمّا لاحظ كارتيرون ذلك امتص الموقف لاسيما أن الزمالك فائز حتى الآن، ولدى انتهاء المباراة يأتي الجديد الذي لم تكشف عنه الأخبار بدقة.

سبب إيقاف إمام عاشور

نزل كارتيرون غرفة الملابس فاعترضه إمام عاشور غاضبًا متجهمًا بسيل من الكلمات فهم منها المدرب الفرنسي أنها شتائم، ربما، خاصة مع تعبيرات وجه اللاعب الغاضبة فمد يده وأبعده عنه كي يدخل الغرفة.

لكن اللاعب رد له الدفعة بأقوى منها وكاد يتحول الموضوع إلى اشتباك حقيقي لولا تدخل لاعبي الزمالك لاحتواء الموقف وتهدئة اللاعب.

هذا الموقف الأخير تحدث عنه أسامة نبيه دون أن ينفي غضب إمام عاشور معترفًا بأنه كان غاضبًا بالفعل لكنه كان في مشادة مع نفسه ليس مع اللاعبين أو الجهاز الفني.

ما يقوله أسامة نبيه يعني باختصار أن الموضوع ليس به أي أزمة لأن إمام عاشور “كان بيتخانق مع نفسه” أو يعني أن “إمام عاشور بيزعق في إمام”، و”إمام بيتخانق مع إمام”.

لكن يبقى السؤال: لماذا إذن إيقاف اللاعب لأجل غير مسمى؟! ولماذا يتدرب مع فريق الشباب؟ هل فقط لأنه رفض الإحماء؟

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى