تنس

سيرينا ويليامز: أعاني من قلة المباريات قبل ويمبلدون

تدرس سيرينا ويليامز المشاركة في إحدى البطولات التي تعد اللاعبين واللاعبات للمشاركة في بطولة ويمبلدون للتنس، وذلك بسبب قلة المباريات.

وبالكاد لعبت سيرينا (37 عاما) مباريات هذا العام بسبب الإصابات والآن لديها اسبوع إضافي بعد الخروج من بطولة فرنسا المفتوحة للتنس من الدور الثالث أمس السبت أمام مواطنتها الأمريكية صوفيا كينين.

وفقدت ويلياميز الكثير من مستواها منذ عودتها من إجازة الوضع العام الماضي حيث ما زالت تبحث عن التتويج بلقبها الرابع والعشرين في بطولات الجائزة الكبرى (جراند سلام)- بعدما خسرت نهائي بطولتي ويمبلدون وأمريكا المفتوحة في 2018.

اقرأ أيضا:

وتملك ويليامز 7 ألقاب لبطولة ويمبلدون، وتبدأ منافسات نسخة البطولة في الأول من تموز/يوليو المقبل. ونادرا ما تلعب ويليامز بطولات قبل موسم الملاعب العشبية ولكن مع خوضها سبع مباريات فقط منذ خروجها من دور الثمانية ببطولة أستراليا المفتوحة ، باتت بحاجة لاختبارات حقيقية.

وقالت سيرينا مساء أمس السبت: “بالتأكيد أعاني من قلة المباريات، وأعاني من التقلبات. لا أحب حقا اللعب بالنقاط عندما أتدرب”، وأكدت أنها بعيدة للغاية من المكان الذي تريده.

وأضافت: “مازال لدي بعض الوقت بين يدي، لذلك، ربما سأقفز وأحصل على بطاقة دعوة وايلد كارد في إحدى البطولات التي تقام على الملاعب العشبية وأرى ماذا سيحدث”.

وقالت ويليامز إنها لم تندم على المجيء إلى باريس بعدما خاضت مباراة واحدة على الملاعب الرملية كانت في بطولة روما الشهر الماضي.

وقالت: “سعيدة لأنني حضرت هنا. أحب المدينة، والبطولة. أردت حقا ان أتواجد هنا. لذلك أنا سعيدة لأنني جئت إلى هنا في النهاية. كان موسما صعبا للغاية بالنسبة لي”.

الوسوم
مواد ذات صلة

سارة الشلقاني

كاتبة صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار التنس وسباقات السيارات والدراجات.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق