دوري أبطال أوروباعالميةكرة قدم

سيتي يسحق شالكه بسباعية ويتأهل لدور الثمانية بدوري الأبطال

سحق مانشستر سيتي الإنجليزي ضيفه شالكه الألماني بسباعية نظيفة، ليكمل فوزا بنتيجة 10-2 في مجموع المباراتين، ويصبح ثالث فريق إنجليزي يتأهل إلى دور الثمانية في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، الثلاثاء.

وبعد 35 دقيقة أولى هادئة، افتتح سيرجيو أجويرو مهرجان الأهداف من ركلة جزاء نفذها بسهولة وأحرج بها حارس المنافس.

وأضاف أجويرو هدفا بعدها بثلاث دقائق، بينما رفع ليروي ساني النتيجة إلى 3-صفر قبل الاستراحة.

وهز رحيم سترلينج وبرناردو سيلفا الشباك في الشوط الثاني، فيما سجل فيل فودن أول أهدافه الأوروبية، قبل أن يكمل البديل جابرييل جيسوس السباعية، ليلحق أثقل هزيمة لفريق ألماني في دوري الأبطال.

وانضم سيتي، الذي حول تأخره 2-1 بعشرة لاعبين إلى فوز مثير في لقاء الذهاب، إلى مانشستر يونايتد وتوتنهام هوتسبير في أول ظهور لثلاثة فرق إنجليزية في دور الثمانية منذ 2011.

ويمكن أن يصبح ليفربول رابع الفرق الإنجليزية في دور الثمانية عندما يلعب في ضيافة بايرن ميونيخ، اليوم الأربعاء. وتعادل الفريقان ذهابا في أنفيلد دون أهداف.

وفي ظل خروج ريال مدريد حامل اللقب، وباريس سان جيرمان، مبكرا فإن فريق جوارديولا سيأمل في مواصلة مسيرته وحصد اللقب لأول مرة.

وقال جوارديولا، الذي حقق فريقه أكبر فوز لفريق إنجليزي في مجموع مباراتي الذهاب والإياب بدوري الأبطال: “النتيجة كبيرة. لم نبدأ بشكل جيد وكنا نشعر ببعض القلق”.

وأضاف مدرب برشلونة وبايرن ميونيخ السابق: “لكن بعد أن أصبحت النتيجة 1-صفر لعبنا بحرية، وقررنا أن نلعب بقوة وبجدية”.

وهتفت جماهير شالكه ضد لاعبيها في نهاية ليلة حزينة للمدرب دومينيكو تيديسكو، الذي يصارع للهروب من الهبوط في الدوري المحلي.

وقال تيديسكو: “يمكن تخيل كيف يكون شعوري. شيء مريع. لعبنا بشكل جيد لمدة 30 دقيقة، لكن بعد التأخر 1-صفر انهار مستوى الفريق”.

وتسبب ساني، الذي انتقل إلى سيتي في 2016، في إزعاج كبير لفريقه السابق على مدار اللقاء، لكن أجويرو كان صاحب الهدف الأول بعدما نفذ ركلة الجزاء بهدوء، في منتصف مرمى الحارس جيفري بروما.

واستغل أجويرو تمريرة بكعب القدم من سترلينج ليسجل هدفا، وتصبح النتيجة 2-صفر، رغم توقف المباراة ثلاث دقائق بسبب التأكد عبر نظام حكم الفيديو المساعد أن اللاعب الإنجليزي لم يكن في موقف تسلل.

وأحرز ساني الهدف الثالث بتسديدة أرضية قوية، قبل أن يتدخل حكم الفيديو أيضا لمراجعة اللقطة ويؤكد صحة الهدف، وسط غضب من المشجعين في ستاد الاتحاد.

وأُلغي هدف آخر لساني بسبب التسلل في الشوط الثاني، قبل أن يرسل كرة عرضية رائعة قابلها سترلينج بالهدف الرابع في الدقيقة 56.

وأطلقت الجماهير صيحات الاستهجان بسبب اللجوء مجددا إلى حكم الفيديو للتأكد من صحة الهدف.

وصنع ساني هدفا آخر لبرناردو لتصبح النتيجة 5-صفر، قبل أن يراوغ فودن حارس الفريق الزائر رالف فاهرمان ويسجل الهدف السادس.

وقبل النهاية بست دقائق وضع البديل جيسوس اسمه ضمن لائحة مسجلي

الأهداف، وسدد كرة قوية في شباك الفريق الألماني.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق