دوري أبطال أوروباعالميةكرة قدم

سقوط تاريخي لريال مدريد على أرضه في دوري الابطال

سقط ريال مدريد الإسباني المتوج بلقب مسابقة دوري أبطال أوروبا 13 مرة، على أرضه أمام شيريف تيراسبول المولدوفي المتواضع 1-2، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة الثلاثاء.

وحقق بطل مولدافيا انجازاً تاريخياً بفرض نفسه في العاصمة مدريد بعدما كان افتتح التسجيل عبر الأوزبكستاني المعار من ليجيا فرصوفيا البولندي ياسوربيك ياخشيبويف (25).

واقتنص الفريق الضيف هدف الفوز في الوقت القاتل بفضل اللوكسمبورغي سيباستيان ثيل (90).

وكان المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة أدرك التعادل للريال من ركلة جزاء في الدقيقة 65.

ويتصدر شيريف المجموعة الرابعة بست نقاط بعد أن حقق فوزه الثاني على التوالي وتوقف رصيد الريال عند ثلاث نقاط في المركز الثاني.

وعلى ملعب سانتياجو برنابيو، تقدم جاسربيك يحشيبويف بهدف لشيريف في الدقيقة 27 ثم أدرك كريم بنزيمة التعادل للريال في الدقيقة 67 لكن سيباستيان تيل خطف هدف الفوز القاتل لشيريف قبل دقيقة واحدة من النهاية.

وخلت أول ربع ساعة من المباراة من أي فرص حقيقية لكن الأفضلية كانت من نصيب الريال الذي استحوذ على مجريات اللعب.

وجاءت أولى ملامح الخطورة مع حلول الدقيقة 17 حين سدد الفرنسي كريم بنزيمة كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن جيورجوس أثاناسياديس حارس شيريف أنقذ الموقف بثبات.

وعلى عكس سير اللعب تقدم شيريف بهدف في الدقيقة 27 عن طريق جاسربيك يحشيبويف الذي تلقى تمريرة عرضية من زميله كرستيانو وسدد برأسه في الشباك.

وكاد ميجيل جويتريز أورتيجا أن يدرك التعادل للريال بعد أربع دقائق فقط عبر تسديدة من داخل منطقة الجزاء لكن الكرة علت العارضة بقليل.

وضاعت فرصة محققة للنادي الملكي في الدقيقة 36 بعد تمريرة متقنة من بنزيمة إلى البلجيكي إدين هازارد سدد على إثرها كرة قوية أبعدها حارس شيريف لترتد الكرة إلى ناتشو الذي سدد بجوار القائم الأيسر.

وبعد دقيقة واحدة لاحت فرصة جديدة للريال من خلال تسديدة بنزيمة التي مرت بمحاذاة المرمى المولدوفي تماما.

ولم يحدث أي جديد خلال الوقت المتبقي لينهي شيريف الشوط الأول متقدما بهدف.

وبعد مضي عشر دقائق من بداية الشوط الثاني كان هازارد قريبا من معادلة النتيجة للريال لولا يقظة جيورجوس حارس شيريف.

وأدرك بنزيمة التعادل للريال في الدقيقة 67 بتسديدة قوية عرفت طريقها إلى الزاوية اليمنى لمرمى شيريف.

وبعد دقيقة واحدة كاد البرازيلي فينيسيوس جونيور أن يسجل الهدف الثاني للنادي الملكي بتسديدة قوية بقدمه اليسرى لكن حارس شيريف وقف له بالمرصاد.

وقبل دقيقة واحدة من النهاية خطف سيباستيان تيل هدف الفوز القاتل لشيريف.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى