سباق سيارات

سباق هولندا يعود إلى جدول فورمولا1 بعد غياب 35 عامًا

أعلنت فورمولا1، اليوم الثلاثاء، أن سباق جائزة هولندا الكبرى سيعود إلى حلبة زاندفورت الساحلية لثلاثة مواسم على الأقل، اعتبارا من 2020 بعد غياب 35 عاما عن جدول بطولة العالم.

ومن المؤكد أن يحظى السباق بحضور جماهيري كبير مع وجود متابعة ضخمة لماكس فرستابن (21 عاما) سائق رد بول، باعتباره أنجح سائق في تاريخ هولندا وأصغر فائز على الإطلاق بسباق في فورمولا1.

وستكون شركة الجعة الهولندية العملاقة هاينيكن الراعي الرئيسي للسباق، بينما أبرمت شراكة بين سبورت فايبز وتي.آي.جي سبورتس وحلبة زاندفورت اتفاق الاستضافة.

وقال تشيس كاري رئيس فورمولا1 في بيان: “منذ بداية عهدنا في فورمولا1 قلنا إننا نرغب في إقامة سباقات في أماكن جديدة مع، احترام الأصول التاريخية للرياضة في أوروبا”.

وأضاف: “وبالتالي فإننا سنمتلك في الموسم القادم سباقا جديدا تماما على حلبة شوارع في العاصمة الفيتنامية هانوي، إضافة لعودة حلبة زاندفورت بعد غياب 35 عاما”.

ويحتل فرستابن المركز الثالث في الترتيب العام لبطولة العالم، بعد أن أنهى سباق إسبانيا يوم الأحد في المركز الثالث أمام العديد من مشجعيه الهولنديين.

وقال فرستابن: “إنها حلبة تاريخية وأيقونة. نافست هنا من قبل في فورمولا3 وكان سباقا لطيفا. يمكن مقارنة هذه الحلبة بحلبة سوزوكا.. حلبة سريعة ومن الجيد دائما وجود سباقات جديدة في الجدول”.

وسيكون سباق العام المقبل رقم 31 لجائزة هولندا الكبرى في فورمولا1، إذ ظهرت حلبة زاندفورت لأول مرة في جدول البطولة عام1952  في سباق فاز به ألبرتو أسكاري سائق فيراري.

ويملك بطل العالم البريطاني الراحل جيم كلارك الرقم القياسي على حلبة زاندفورت، إذ انتصر هناك أربع مرات.

وأقيم سباق جائزة هولندا الكبرى لآخر مرة عام 1985.

وقال كريستيان هورنر رئيس رد بول للصحفيين: “أعتقد أن سباق هولندا، في ظل شعبية فرستابن، سيكون هائلا. أعتقد أن هذا شيء إيجابي لفورمولا1”.

وسباق هولندا هو الثاني، بعد فيتنام، الذي تتفق عليه ليبرتي ميديا ومقرها الولايات المتحدة، منذ استحواذها على الرياضة في 2017، والإطاحة بالمسؤول السابق عن الحقوق التجارية بيرني إيكلستون.

وعاد سباق جائزة فرنسا الكبرى على حلبة لوكاستيليه إلى جدول فورمولا1 في 2018، لكن الاتفاق تم إبرامه عن طريق إيكلستون.

0/5 (0 Reviews)

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مواد ذات صلة

إغلاق