الدوري الفرنسيعالميةكرة قدم

سان جيرمان المفتري يضغط على لاعبيه لخصم 50% من الرواتب

يضغط نادي باريس سان جيرمان على لاعبيه، من أجل إقناعهم بالموافقة على تخفيض 50% من رواتبهم بدعوى الخسائر الكبيرة التي يتكبدها من توقف النشاط الرياضي نتيجة فيروس كورونا.

وترغب إدارة باريس سان جيرمان في استقطاع جزء كبير من رواتب اللاعبين الكبار أمثال كيليان مبابي ونيمار وتياجو سيلفا وكافاني، لوقف نزيف الخسائر من تجميد المسابقات التي يشارك فيها.

ويحصل مبابي على راتب سني صاي يبلغ 20.8 مليون يورو، ومن ثم يرغب النادي الباريسي في منحه 10.4 مليون فقط وكذلك باقى زملائه.

ويقدر سان جيرمان خسائره بأكثر من 300 مليون يورو بسبب الفيروس، وكان رئيسه ناصر الخليفي هو أول من أعطى الضوء الأخضر لرابطة الدوري الفرنسي من أجل تخفيض الرواتب، خاصة أن ناديه من أكثر أندية العالم صرفا على الرواتب بنحو 371 مليون يورو سنويا، متخطيا ريال مدريد نفسه الذى يصل مجموع رواتب لاعبيه سنويا إلى 283 مليون يورو.

وألمحت صحيفة “اس” الأسبانية إلى أن تخفيض الرواتب قد يدفع كيليان مبابي للرحيل والانتقال إلى ريال مدريد، بوصفه أحد أهم أهداف فلورنتينو بيريز، رئيس الملكي، الذي يسعى لتعويض كريستيانو رونالدو المنتقل إلى يوفنتوس.

ومن جانبهم، وافق لاعبو دوري الدرجتين الأولى والثانية في فرنسا على تخفيض “مؤقت” للرواتب، للحفاظ على ميزانيات الأندية في مواجهة فيروس كورونا.

وقال فيليب بيات، رئيس نقابة لاعبي الدوري الفرنسي: “صادقنا على التوصية هذا الصباح.. الفكرة هي أن يؤجل اللاعبون استلام جزء من رواتبهم في أبريل، حتى تستطيع الأندية الخروج من الأزمة”.

وأضاف أنه بعد اجتماع مع وزارة الاقتصاد، لتسوية التفاصيل النهائية، توصل ممثلو الأندية واللاعبين إلى “توصية” مشتركة يقبل فيها اللاعبون بتخفيض مؤقت للرواتب، التي سيستلمونها لحظة دفع حقوق النقل التلفزيوني، المجمدة حالياً من قبل قناتي كنال بلس، وبى إن سبورت.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق