دوري أبطال أوروباعالميةكرة قدم

سالزبورج وليل إلى ثمن نهائي دوري الأبطال وخروج إشبيلية وفولفسبورج

تأهل ريد بول سالزبورج النمساوي إلى دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، عقب فوزه على إشبيلية الإسباني 1-0، في الجولة السادسة والأخيرة بالمجموعة السابعة من المسابقة.

وسجل نواه أوكافور هدف المباراة الوحيد للفريق النمساوي في الدقيقة 50.

وشهدت المباراة تعرض خوان جوردون لاعب إشبيلية للطرد في الدقيقة 64 بعد تلقيه الإنذار الثاني.

ورفع سالزبورج رصيده إلى 10 نقاط لينهي المجموعة في المركز الثاني، فيما تجمد رصيد إشبيلية عند 6 نقاط في المركز الثالث، ليخوض منافسات بطولة الدوري الأوروبي.

فولفسبورج وليل
فولفسبورج وليل

وتأهل سالزبورج إلى جانب ليل الفرنسي الذي أنهى دور المجموعات متصدرا بفوزه على فولفسبورج الألماني 3-1.

وتقدم بوراك يلماز لفريق ليل في الدقيقة 11، قبل أن يضيف جوناثان دايفيد الهدف الثاني في الدقيقة 72.

وفي الدقيقة 77 سجل انخيل جوميز الهدف الثالث لفريق ليل، فيما سجل ريناتو ستيفن هدف تقليص الفارق لفولفسبورج في الدقيقة 89.

ورفع ليل رصيده إلى 11 نقطة في صدارة المجموعة السابعة، فيما تجمد رصيد فولفسبورج عند 5 نقاط في المركز الرابع والأخير بالمجموعة.

بدأت المباراة بضغط كبير من جانب ريد بول سالزبورج، الذي حاول منذ البداية تسجيل هدف مبكر في مرمى إشبيلية.

ورغم ضغط الفريق النمساوي المبكر، إلا أن أول فرصة حقيقية في الشوط الأول جاءت لصالح إشبيلية في الدقيقة 11 عن طريق مدافعه الفرنسي جوليس كوندي الذي تلقى كرة عرضية داخل منطقة الجزاء، لكنه وجه الكرة بضربة رأس جاءت بعيدا عن مرمى إشبيلية.

وبعد تلك الفرصة سيطر إشبيلية بشكل أكبر على اللعب، وحصر منافسه النمساوي في منطقة جزائه، محاولا تسجيل أول هدف في المباراة.

وفي الدقيقة 25 سدد الكرواتي إيفان راكيتيتش لاعب وسط إشبيلية كرة قوية باتجاه مرمى سالزبورج، لكن كرته جاءت أعلى العارضة.

وسدد لوكا سوتسيتش لاعب وسط سالزبورج كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكنها جاءت بعيدة عن مرمى الحارس المغربي ياسين بونو في الدقيقة 33.

وعاد كوندي مرة أخرى ليهدد مرمى ريد بول سالزبورج برأسية، لكنها جاءت فوق عارضة الحارس فيليب كولن في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني انطلق إشبيلية مهددا مرمى سالزبورج، وسدد لاعبه منير الحدادي كرة قوية ارتدت من العارضة في الدقيقة 48.

وبعد دقيقتين من تلك المحاولة، نجح ريد بول سالزبورج في تسجيل هدف التقدم عن طريق نواه أوكافور، الذي تلقى كرة عرضية من كريم عضيمي ليضعها في شباك ياسين بونو مسجلا أول أهداف المباراة.

وفي الدقيقة 64 ازدادت متاعب إشبيلية بطرد لاعب خوان جردون، الذي تلقى البطاقة الصفراء الثانية بعد تخل قوي على عضيمي.

وتصدى بونو لمحاولة خطيرة من سيسكو لاعب ريد بول سالزبورج في الدقيقة 72، ليبعد عن فريقه خطر تلقي هدف ثان في شباكه.

وحافظ سالزبورج على تقدمه في المباراة حتى نهايتها، ليقتنص بطاقة التأهل إلى دور الستة عشر، فيما خرج إشبيلية من البطولة.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى